الرئيسية / ملحق منتدى نجران الاستثماري الثاني / أمير نجران يفتتح منتدى نجران الاستثماري الثاني و يؤكد اعتماد 3 مليار ريال لربط نجران وجازان بريا

أمير نجران يفتتح منتدى نجران الاستثماري الثاني و يؤكد اعتماد 3 مليار ريال لربط نجران وجازان بريا

أفتتح  صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة نجران  مساء اليوم منتدى نجران الاستثماري الثاني حيث عزف السلام الملكي فور وصول سموه بعدها تفضل بإزاحة الستار التذكاري للمنتدى ثم تجول في ارجاء المعرض المصاحب والذي يضم العديد من الأجنحة للجهات الحكومية والشركات . بعدها اخذ سموه والضيوف اماكنهم في الحفل والذي قدمه الاعلامي محمد الطميحي حيث بدء بالقران الكريم بعدها القى رئيس مجلس الغرفة التجارية الصناعية بنجران مسعود بن مهدي آل حيدر كلمته التي رحب فيها بسمو أمير المنطقة والحضور مؤكدا ان منطقة نجران لا تزال بكرا في مجال الاستثمار لا سيما وإنها تمتلك العديد من الفرص الاستثمارية التي تعد في عالم المال والاقتصاد فرصة سانحة للمستثمرين داعيا الجميع للاستثمار في نجران في ظل الدعم الكبير من سمو أمير المنطقة الذي قدم للراغبين التسهيلات اللازمة . بعدها تفضل سمو امير المنطقة بإلقاء كلمة حيث قال صدر ولله الحمد الموافقة على ربط منطقة نجران بمنطقة جازان بطريق معبد على احدث الأسس في هذا الجانب وقال سموه أنه ولله الحمد صدرت الموافقة على اعتماد الربط بين المنطقتين بقيمة بلغت 3 مليار ريال . ووعد خلال كلمته بتقديم كافة التسهيلات لجميع المستثمرين الراغبين في الاستثمار في منطقة نجران في كل المجالات , وأضاف سموه أن منطقة نجران تتمتع بالعديد من المميزات ذات الخصائص التي تنفرد بها من عوامل الجذب والبنية التحتية مشيرا أن القيادة الرشيدة منذ عهد المؤسس وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين تعمل على تحقيق كل ما يخدم الوطن والمواطن . وما نشهده من تنمية شاملة هو مفخرة للجميع إضافة إلى برنامج خادم الحرمين الشريفين الذي يعد إضافة إلى هذه التنمية لأنه يستهدف تنمية الإنسان في هذا الوطن وتمنى سموه أن يخرج هذا المنتدى بتوصيات تخدم الجميع وأن تعرض جميع الفرص الاستثمارية في المنطقة مقدما شكره لدولة رئيس ماليزيا الأسبق مهاتير محمد وأصحاب المشاركين والضيوف على الحضور وتلبية الدعوة .   , بعدها شاهد الحضور فلما وثائقيا بعنوان قصة بداية تبلورت فكرته عن تاريخ نجران قديما وكيف كانت وفيما اصبحت بعد الاهتمام الكبير الذي حظيت به من القيادة الرشيدة . والاهتمام البالغ الذي ابداه امير نجران منذ تعيينه إذ باتت مجمل الأحلام واقعا ملموسا للجميع على مختلف المجالات والأصعدة .بعدها افتتحت الجلسة الافتتاحية والتي تتحدث عن دور القطاع الحكومي في دعم منطقة نجران  وقدم الجلسة الإعلامي طلعت حافظ، فيما تحدث فيها وزير الإسكان الدكتور شويش بن سعود الضويحي، ووزير التجارة والصناعة توفيق الربيعة، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، ووكيل وزارة البترول المساعد للثروة المعدنية المهندس حمزة بدوي ,, حيث استعرض محافظ الهيئة العامة للاستثمار عدد من المؤشرات الاقتصادية والإحصاءات  الى ان  استثمارات القطاع الخاص السعودي  تنمو بشكل   ملحوظ خلال السنوات الماضية، حيث بلغ التدفق السنوي لتكوين رأس المال الثابت للقطاع الخاص في المملكة (حجم التدفقات الاستثمارية ولا يشمل القطاع النفطي ولا القطاع الحكومي ) 314 بليون ريال في عام 2012 , وتمثل الاستثمارات الاجنبية المباشرة حوالي 20% منها (61.5 بليون ريال) وطبقا   لأحدث البيانات الصادرة من مصلحة الاحصاءات العامة   فان القطاع الخاص ساهم  بحوالي 37.5% من قيمة الناتج المحلي الاجمالي خلال الربع الثاني في هذا العام (2013) بمعدل نمو 6.6% مقارنة مع الفترة المماثلة في السنة الماضية . مبينا انه في ضوء الدراسة   التي اعدتها الهيئة عن منطقة نجران  ومقوماتها الاقتصادية والاستثمارية  فأن تقديرات   معدل النمو الاقتصادي السنوي   بلغ في المتوسط 8.2%   ، وهو معدل يفوق معدل النمو السكاني للمنطقة لنفس الفترة والذي بلغ 3.4%،  يسهم قطاع البناء والتشييد بحوالي 16% من حجم الاقتصاد، وقطاع التجارة بنسبة 14% والقطاع العقاري والخدمات المالية بنسبة 12%، والقطاع الصناعي بنسبة 7% والزراعة والتعدين بنسبة 6% لكل منهما .و شدد العثمان على انه رغم هذه المؤشرات الايجابية والمتفائلة ورغم معدل النمو الكبير الذي يتمتع به اقتصاد المنطقة  لا يمثل حاليا سوى 1.2% من حجم اقتصاد المملكة    فرصة مواتية للمنطقة لزيادة هذه النسبة، والاستثمار هو الذي يجب ان يقود التنمية في المنطقة بالاستفادة من مقوماتها الاقتصادية والطبيعية. مؤكدا أن الهيئة العامة للاستثمار وبعد الاستفادة من نجاحات وتحديات اكثر من عشر سنوات من الخبرة في  تهيئة مناخ الاستثمار واستقطاب الاستثمارات، أصبحت تتركز جهودها الحالية على العمل عن قرب مع كل جهة منظمة لقطاع اقتصادي حيوي   لإعداد خطة لتنمية الاستثمارات في ذلك القطاع بصورة متكاملة ومستدامة. ومن اجل تعظيم الاستفادة من  الإنفاق  الاستثماري الحكومي السخي في هذه القطاعات  والخروج   من دائرة تنفيذ العقود والتشغيل إلى أفاق أوسع وأرحب من خلال ترجمتها إلى استثمارات مستدامة في قطاعات واعدة استثماريا تشمل  الصناعات التحويلية، صناعة النقل، انشطة القطاع الصحي، تقنية المعلومات، السياحة والتشييد والبناء . فيما تحدث وزير الإسكان الدكتور شويش الضويحي عن دور الوزارة في جانب الإسكان وما تقوم به من خطوات سريعة لتنفيذ أمر خادم الحرمين الشريفين القاضي بمنج قرض وأرض مؤكدا أن هناك مشروع في نجران العمل قائم فيه بالإضافة إلى مشاريع تحت التصميم في كل من محافظة يدمة وشروره , فيما   استعرض حمزة بدوي وفرة نجران في مجال التعدين مؤكدا ان انشاء مدينة تعدينية يحتاج إلى دراسة وبنية تحتية , فيما شجع وزير التجارة الاستثمار في نجران بكل انواعه . بعدها تفضل سموه بتكريم اصحاب المعالي والرعاة الاستراتيجون . 

DSCN5291 DSCN5297 DSCN5301

حول najran

شاهد أيضاً

الغرفة التجارية بنجران تعقد ورشة عمل نسائية : 100 سيدة يحضرن ورشة عمل ضمن برامج منتدى الاستثمار الثاني بنجران

برعاية حرم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله أمير منطقة نجران ، وبحضور حرم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.