- ( آخر تحديث الساعة ) 10:45 ص
النشرة الأخبارية اليومية

الوعد “دماج”

الوعد “دماج”

خطاب طائفي مقيت, يتوعد, يهدد, يصرخ,… والمصيبة أن الرجل واثق من كل كلمة يزج بها, وكأنه يدير المعارك في دماج, وكأنه “هو” من خطط لعملية المشفى اليمني “قبل” وقوعها .. الدلائل كلها تشير إلى أن الرجل “إرهابي” ومتورط حتى أخمص قدميه فيما يحدث في اليمن الشقيق… ومع ذلك كله أُرسل طلب متواضع من وزارة الإعلام لقناة وصال تطالب فقط بإيقافة عن العمل ..!!

 
عجيب جداً, فما يقوله, وما يتبناه, يُعدّ حرابة بكل المقاييس الشرعية, فهو يسعى في خراب الأرض والأنفس, بالتحريض والتخطيط “العلني” على القتل والإنتقام والتدمير والتخريب .. الأمر مجرداً من العفوية, ويقع تحت الحرابة. وكلنا نعلم أن الحرابة حدّها شرعاً القتل ..
والأمر لا يتعدى تحريضاً دولياً فقط, فالرجل حرّض علناً ضد أبناء الطائفة الإسماعيلية في “رحيمه”, وأبناء الطائفة الإثنى عشرية في القطيف, وأتهم الطائفتين بالخيانة والتآمر لحساب إيران.. ولم تتخذ الحكومة آنذاك أي إجراء ضدّه, بل تركته يزعق بالباطل ليدحض الحق وما هو بقادر ..
 
عُرف عن أهل نجران الوطنية الصرفة, الوفاء عند العهود والمواثيق, الولاء للدولة, ولم نعهد أو نشهد أن إرهابياً نُسب نسباً لأهل نجران, ولو بالخطأ.. الجماعة إذاً “مسالمون”, ولا ناقة ولا جمل لهم فيما يحدث هنا وهناك من وحشية طائفية, بل هم مثال حي للمواطنة الحقّة ..
 
 
نحن نطالب بتنفيذ حد الحرابة بحق هذا المدعو “خالد الغامدي” وكل من ساعده على الفتنة, لأننا في حاجة ماسّة للتلاحم والتآخي في وقت تُحاك في المؤامرات والدسائس للإطاحة بمملكتنا الغالية

بقلم أ. عسكر بن علي آل سعد

كاتب صحيفة نجران نيوز الالكترونية

رابط مختصر:

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

(0)
  •  المشاهدات : 1807
  •  التعليقات : 0
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك