- ( آخر تحديث الساعة ) 8:40 ص
النشرة الأخبارية اليومية

ريال يعود للقمة بعد الفوز على اوساسونا.. وبرشلونة يسحق الافيس

إيفان راكيتيتش لاعب برشلونة يحتفل بعد تسجيل هدف في مرمى ألافيس في مباراة الفريقين في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم يوم السبت. تصوير فنسنت وست - رويترز.
رويترز : 

عاد ريال مدريد إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بفوزه 3-1 على مضيفه أوساسونا بينما حقق برشلونة فوزا ساحقا بنتيجة 6-صفر على ألافيس يوم السبت.

واعتلى برشلونة القمة للمرة الأولى منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي بعدما ساهمت أهداف لويس سواريز ونيمار وليونيل ميسي في سحق ألافيس 6-صفر لكن ريال انتصر ليستعيد الصدارة سريعا.

وتقدم كريستيانو رونالدو لريال في الدقيقة 24 وتعادل سيرجيو ليون لأصحاب الأرض بعد تسع دقائق إثر انفراد بالمرمى.

وأعاد إيسكو المقدمة لريال في الدقيقة 62 قبل أن يختتم البديل لوكاس فاسكيز الثلاثية في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتصدى كيلور نافاس حارس ريال لسلسلة من الفرص الخطيرة ليحافظ لفريقه على تفوقه قبل أن يضمن فاسكيز ثاني انتصار فقط لريال في الدوري خلال سبع زيارات لأوساسونا متذيل الترتيب برصيد عشر نقاط.

وأصبح رصيد ريال 49 نقطة من 20 مباراة بفارق نقطة واحدة عن برشلونة الذي خاض 22 مباراة.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال للصحفيين “لا يمكن رؤية فارق النقاط بين الفرق على أرض الملعب.. كنا نعرف أننا سنعاني هنا لكننا جئنا إلى هنا للفوز وكنا نعرف أننا سنبذل جهدا كبيرا.”

ورغم فوز برشلونة الكبير فإن إصابة خطيرة للظهير الأيمن اليكس فيدال عكرت صفو الانتصار.

وسجل سواريز هدفا من كرة عرضية لفيدال في الدقيقة 37 ليمنح التقدم لبرشلونة على حساب ألافيس – منافسه في نهائي كأس الملك في مايو أيار المقبل – بينما استغل نيمار خطأ من الحارس فرناندو باتشيكو في الدقيقة 40 ليعزز تقدم الفريق القطالوني.

وسدد ميسي كرة من أسفل باتشيكو محرزا الهدف الثالث في الدقيقة 59 قبل أن يضع اليكسيس روانو الكرة بالخطأ في مرماه.

وأكملت تسديدة قوية من إيفان راكيتيتش وأخرى مباشرة من سواريز حصيلة برشلونة من الأهداف.

ويتصدر مهاجم اوروجواي – الذي طرد في التعادل 1-1 مع اتليتيكو مدريد في إياب قبل نهائي الكأس يوم الثلاثاء الماضي – قائمة هدافي الدوري برصيد 18 هدفا بفارق هدف واحد أمام ميسي.

ورغم ذلك تعكرت الأجواء عندما سقط فيدال على الأرض متألما بعد إصابته في الكاحل اثر تدخل من تيو هرنانديز قبل خمس دقائق على نهاية المباراة.

وشكل هرنانديز خطورة على مرمى برشلونة في بداية المباراة عندما انطلق من نصف ملعبه باتجاه المرمى الكن الحارس مارك-أندريه تير شتيجن أنقذ مرماه.

وبعد ذلك مهد هدفا سواريز ونيمار الطريق أمام الفريق القطالوني لتحقيق فوز كبير.

وأبلغ لويس إنريكي مدرب برشلونة الصحفيين “أشعر بارتياح إزاء أداء الفريق والنتيجة لكني محبط بسبب إصابة أليكس.”

وأضاف “رؤية زميل في الفريق يعاني من إصابة خطيرة أمر بشع بالنسبة للجميع. يجب علينا أن نحاول دعمه. يجب علينا الانتظار لمعرفة حجم الإصابة ولكنها تبدو خطيرة جدا.”

 

رابط مختصر:

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

(0)
  •  المشاهدات : 534
  •  التعليقات : 0
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك