- ( آخر تحديث الساعة ) 5:48 ص
النشرة الأخبارية اليومية

بمشاركة عدة فرق وجهات : تدشين حملة تشجير منطقة نجران

بمشاركة عدة فرق وجهات : تدشين حملة تشجير منطقة نجران
نجران نيوز :  
انطلقت حملة تشجير منطقة نجران امس برعاية مدير إدارة زراعة منطقة نجران ورابطة نجران الخضراء بالمركز الوطني ببستنة نجران وبحضور فرق المعهد الثانوي الصناعي المهني وفرق الكشافة بالمعهد وأمانة منطقة نجران ومدارس مواهب الخليج الابتدائية وطلاب من مدرسة ريمان الإبتدائية والمتوسطة
وطلاب من متوسطة الأندلس وأيضا طلاب من إبتدائية الامام البخاري وطلاب مدارس المعارف الأهلية ومتدربي كلية التقنية ومشاتل الذهبية .
حيث رحبت إدارة الزراعة ومركز أبحاث البستنة بالحضور بقاعة الاجتماعات وسط حضور كثيف من المتطوعين والمدارس وفرق الكشافة والقى مدير إدارة الزراعة المهندس / محمد الشهري كلمة رحب بها بهذه المبادرة التي تستهدف زراعة المنطقة في مواقع متنوعة وإستعدادهم التام للتعاون مع الرابطة والمتطوعين في الإسهام في تطوير منطقة نجران زراعياً بالاشجار المعمرة وذات الفائدة وشكر الكل على حضورهم للعمل التطوعي .
ثم ألقى مدير مركز أبحاث البستنة بنجران المهندس / علي الجليل
كلمة أيضا ترحيباً بالحضور وذكر أن منطقة نجران إفتقدت للزراعة منذ 15 عاماً وعانت من الجفاف وإلحاق الضرر بقلة المورد الغذائي للنبات قلة المطر وتكاثر الأمراض البيئية وذكر أيضا أن المركز دعم المزارعين بحوالي 2 مليون ونصف شتلات متنوعة منذ إفتتاح المركز الى يومنا هذا ومع هذا العمل التطوعي سوف تزيد نسبة التوزيع في الأشهر والسنوات القادمة .
وشكر أعضاء رابطة نجران الخضراء ادارة الزراعة بنجران على إتاحة الفرصة لهم بإطلاق هذه المبادرة وأولى الخطوات لزراعة عدد كبير من الأشجار وسط المركز الوطني ليكون إنطلاقة العمل الميداني الذي سوف تشرف وتتابعه الرابطة بمساندة الزراعة بشكل مستمر والتي تهدف الى رفع مستوى الوعي البيئي وإستعادة بيئة منطقة نجران بتهيئة الأودية والشعاب بالبذور والغرس والحماية من الرعي الجائر والتلوث وكذلك العمل على الإستفادة من المياة المعالجة القابلة للري في تشجير المناطق القريبه من وحدات المعالجة
ورفع مستوى العمل التطوعي في التعاون المجتمعي نحو بيئة مستدامة تخدم الأجيال القادمة وتواكب النمو العمراني ببيئة صحية .
وإنطلق الحضور للموقع المخصص للزراعة الذي تم تجهيزه مسبقاً لبدء العمل على زراعة الهجليج  ( الألوب )
وهو شجرة محلية معرضة للإنقراض تم زراعتها في مشاتل الأمانه وتم تجربة التبلدي الافريقي لأول مره وزراعة شجر السدر والكين ( كافور ) والقرط .
وإنقسم العمل لعدد مجموعات من المتطوعين والكشافة والطلاب والحضور وإستغرق مدة الزرع قرابة ساعتين لانهاء عدد الشتلات الموجودة لزراعة الجزء المحدد .
وتقدمت رابطة نجران الخضراء بخالص الشكر لمدير إدارة الزراعة بنجران المهندس / محمد الشهري وموظفي الإدارة ومشرفي البستنة بالزراعة وايضاً لمركز أبحاث البستنة وأمانة منطقة نجران .
كما قدمت أيضا شكرها وإمتنان أعضائها للشباب وطلاب المدارس وفرق الكشافة وطلاب المعهد الثانوي الصناعي ومتدربي كلية التقنية لتلبية دعوة الرابطة للمشاركة ومساندتهم في العمل على الزراعة والإحتفال بهذه المناسبة التي سوف تنطلق منها تحديد مواقع متنوعة في المنطقة ومحافظاتها لتغطيتها بالكامل .
كما تتقدم الرابطة بالشكر الكبير للداعم الأول رجل الأعمال وصاحب مشاتل الذهبية / مانع آل منجم دعمه للرابطة منذ إنطلاقها الى الْيَوْمَ .
حمد آل مسعد
رابط مختصر:

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

(0)
  •  المشاهدات : 904
  •  التعليقات : 0
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك