- ( آخر تحديث الساعة ) 1:09 م
النشرة الأخبارية اليومية

شدّد على صون الوحدة.. أمير نجران لمنسوبي الدعوة والإرشاد: ابتلينا بجماعات تدعي نصرة الإسلام وهي تشوّه الدين وتغدر بنا في المساجد

شدّد على صون الوحدة.. أمير نجران لمنسوبي الدعوة والإرشاد:  ابتلينا بجماعات تدعي نصرة الإسلام وهي تشوّه الدين وتغدر بنا في المساجد
مانع آل قريشة - نجران نيوز : 

 نوّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بما تقدمه القيادة الحكيمة ـ أيدها الله ـ من أعمال جليلة وعظيمة في خدمة الإسلام والمسلمين، انطلاقًا من الأسس التي قامت عليها هذه البلاد، منذ عهد الإمام الموحد ـ طيب الله ثراه ـ.

جاء ذلك أثناء تسلّم سموه التقرير السنوي لأعمال المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمنطقة، عرضه رئيس مجلس إدارة المكتب، الشيخ مبارك بن أحمد الحارثي، بحضور مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المكلف، أحمد بن علي الطالبي، مشيدًا سموه بالإنجازات التي حققها المكتب في دعوة الجاليات ونشر سماحة الدين الحنيف.

وشدّد الأمير جلوي بن عبدالعزيز على دور مؤسسات الوعظ والإرشاد في توعية ومناصحة بعض من يلبسون رداء الإسلام، والدين منهم بريء، قائلا “مسؤوليتكم تعظم اليوم في تصحيح بعض المفاهيم ومجابهة الأفكار الضالة والمنحرفة، الرامية إلى زعزعة أمننا واستقرارنا وهدم وحدتنا الوطنية، فنحن المسلمون ابتلينا اليوم بجماعات تدعي نصرة الإسلام، بينما هي تحاربنا وتغدر بنا ونحن آمنين في المساجد”.

وأكد سموه على ضرورة صون ما ينعم به الشعب الكريم من الوحدة والتكاتف والتآخي، لإفشال كل ما يخطط عليه المتربصين بوحدتنا، وقال سموه “المسلمون على تنوع مذاهبهم هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم، فالله ربنا، ومحمد نبينا، والقرآن الكريم كتابنا، والكعبة قبلتنا.. فمن يحاول التفرقة بيننا، واختلال تماسكنا، وجب علينا مواجهته”.

من جهته، بيّن رئيس مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد، أن المكتب يضاعف جهوده لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة، وتحصين الشباب والناشئة من الأفكار الهدامة، من خلال إقامة العديد من المسابقات والملتقيات والدورات.

رابط مختصر:

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

(0)
  •  المشاهدات : 977
  •  التعليقات : 0
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك