- ( آخر تحديث الساعة ) 1:45 م
النشرة الأخبارية اليومية

منسوبي التعليم : عشت ياوطني فخراً للمسلمين

منسوبي التعليم : عشت ياوطني فخراً للمسلمين
حسين عقيل - المشهد السعودي : 

تاريخاً مجيداً تعلو فيه أعلامنا بفخر في يومٌ تبهم فيه الألوان إلا الأخضر و تُشفر فيه الكلمات عدا كلمة التوحيد في دار العز وبلد الشموخ  نردد ” دام عزك يا وطن ” مواطني و إعلام المملكة العربية السعودية اليوم يعبرون عن مشاعرهم بكل حُب بكل مافيه من وَطن وانتماء .

في البداية تحدث مدير عام التعليم بمنطقة نجران الدكتور : محسن بن علي حكمي فقال تحل ذكرى اليوم الوطني لبلادنا في غرة الميزان .وهو اليوم الذي يتذكر فه المواطن السعودي بكل فخر واعتزاز هذه المناسبهالتاريخيهالسعيدة.اليوم الوطني يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدرالحمن ال سعود طيب الله ثراه .وفي هذه المناسبه الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيره التي ارست قاعدة متينة لحاضر زاه وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة اخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعات بلادهم حتى اصبحت له مكانه كبيره بين الامم .تمر علينا هذه الذكرى لنستلهم العبر والدروس من سيرة القائد الفذ الملك عبدالعزيز الذي استطاع بحكمته ونفاذ بصيرته وقبل ذلك كله بايمانه الراسخ بالله عز وجل على وضع قواعد هذا البناء الشامخ وتشييد منطلاقاتهوثوابته التي مازلنا نقتبس منها لنتير حاضرنا ونستشرف بها ملامح مانتطلع اليه في الغد انشاء الله بالرقي والتقدم في سعينا الدائم لكل مامن شانه رفعت الوطن ورفاهية وكرامة المواطن .
وانني بهذه المناسبه اتقدم اصالة عن نفسي ونيابةً عن جميع زملائي وزميلاتي منسوبي الادارة العامة للتعليم بمنطقة نجران اسمى ايات التهاني والتبريكات الى مقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والى صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد حفظهم والى الاسرة المالكة والشعب السعودي الوفي . سائلاً الله عز وجل ان يحفظ بلادنا الغالية من كل مكروه والى مزيداً من الازدهار والرقي 

 .

وتحدث الدكتور : فهد بن صالح عقالامدير إدارة التعليم محافظة شروة فقال كثيرة هي المعاني التي تتداعى للذاكرة عند الحديث عن الوطن وخصوصًا في مناسبة الاحتفاء باليوم الوطني المجيد، لما يمثّله الوطن لدى الإنسان من قيمة وجود ومرتكز آمال ومبعث طموح ومكوّن أساسي لذاته ورمز شخصيته، وبهذا يرتبط الإنسان بوطنه برباط الفخر والاعتزاز وقيم الولاء والانتماء. وتأتي الذكرى الكريمة لليوم الوطني بما تمثّله من مشاعر الحب ومظاهر الاحتفال ليعبّر بها الإنسان عن تقديره لملاحم بطولة التأسيس وجهود العطاء والبذل والتضحيات يوم نشعر فيه ومعه بالفخر أننا نعيش في هذا الوطن وأن أرضه تضمنا آمنين ومطمئنين.. في ظل قادة يبذلون الغالي والنفيس في سبيل رفعة هذا الوطن.. أطال الله عمر مليكنا قائد مملكة الإنسانية شامخ الهامة وحفظ لنا مملكتنا حامية الإسلام والعروبة

 .

مساعد المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية بنجران الأستاذ حسين بن علي ال معمر قال : في هذه المناسبة العزيزة والغالية على قلوبنا جميعاً نستشعر مكانة و تاريخ و شموخ وطن انه اليوم الوطني هو يوم  نعيش ونتعايش مع الإنجازات والطموحات والانتصارات في كل ميادين الحياة . ولا يسعني بهذه المناسبة الا ان ارفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ولسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه وللشعب السعودي الكريم في ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين والتي تتجسد فيها صور التلاحم وذكريات المجد وملامح الشموخ التي صنعها الاجداد وأكمل تشييدها الأحفاد ..

 .

مساعد المدير العام للتعليم للشؤون المدرسية بنجران الأستاذ / مسفر بن مرعي الوادعي

قال :أولا نبارك لخادم الحرمين الشريفين وللأسره الحاكمة والشعب السعودي بذكرى 88 لتوحيدها التاريخي  على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيب الله ثراه.  وتأتي ذكرى اليوم الوطني هذه كل عام لتعيد للأذهان تلك المراحل التاريخية الصعبة التي مر بها الوطن حتى هيأ الله له صقر الجزيرة الملك عبدالعزيز الذي -بتوفيق الله له ثم بكفاحه وضميره .

 

 

 

 

 

.

الأستاذ : محسن بن أحمد ال مرضمة مدير مكتب التعليم بالجربة اشار بالقول في هذ المناسبة العظيمة فقال :في مثل هذا الْيَوْمِ نقفُ جميعًا وقفةَ وفاءٍ لنقولَ  : شكرًا للوطن المعطاء … نقفُ لنسترجعَ شريطَ الذكريات ، كيف كُنَّا ، وكيف

بحمدِ اللهِ ومَنِّهِ أصبحنا نقفُ لنخطِّطَ لِغَدٍ أفضل ووطنٍ أجمل .كُلُّ عَامٍ والوطن مزدهر بفضلِ اللهِ ثم بجهود أبنائه وبناته المخلصين تحت ظِلِّ قيادَتِه الرَّشِيدة .

أَدَامَ اللهُ عِزَّكَ يَا وَطَنُ .

 

 

 

.

 الأستاذ  علي بن محمد ال دغيس مدير إدارة الموارد البشرية بتعليم نجران :قال وبفخر آل سعود اسم عجز التاريخ عن وصفهم، واحتارت دول العالم في مجدهم،  أناس ضحوا من أجل رفع راية توحيد مملكتهم فرفعوها -بفضل الله عز وجل ثم بفضل  شجاعتهم- وما زال التاريخ يتكلم عن مجدهم وأفعالهم وكيف ساهموا في حماية  البلاد ورفعوا راية التوحيد، وها هي ذكرى بلادنا تعود ونحن في بلد آمن ولله الحمد، حماكم الله يا من جعلتم اﻷمنواﻷمان يطوق أرجاء وطننا الغالي .

 

 

 

.

الأستاذ : علي بن صالح الوادعي مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم نجران قال اهنئ ولاة امرنا بمناسبة اليوم الوطني و التهنئة موصولة لكافة أفراد الشعب السعوديو لكل الأمتين العربيه و الإسلامية لان السعودية هي القلب النابض للعالم الإسلامي و العربي .و أتمنى من الله العلي القدير أن يديم أمننا و أماننا و حكامنا و أن يرزق أهل هذه الأرض من الخيرات الكثيرهوالسعودية قلب العالم النابض بالحب والإخاء والترابط والوقفة والدعم حفظ الله لنا قادتنا ووطننا الغالي

 

 

.

من جانبه قال مدير مكتب التعليم بمحافظة حبونا الأستاذ : فيصل بن يحيى ال رشة أن اليوم الوطني للمملكة هو يوم ومناسبة محفورة في الذاكرة طوال عقود ، عقود مضت وعقود ستأتي بمشيئة الله تعالى.
وأضاف أن هذا اليوم ليس مجرد يوم إنما هو رمز لكل مواطن سعودي يتذكر فيه مدى التطور الذي مرت به المملكة حتى تحولت لدولة حديثة لها وزنها الكبير والمؤثر على الخارطة الجغرافية ، وفي هذا اليوم ترتبط القيادة بمواطنيها لينظر العالم لمدى التلاحم الكبير بيننا كرسالة بأننا لم ولن نكون قابلين للفرقة يوماً ، مولد جديد لهذا الوطن أمامه كل الوقت بإذن الله ليتطور ويتقدم ويكون في المقدمة ، هذا اليوم الذي يعبر عن تاريخ طويل وحاضر جميل ومستقبل زاهر، يوم نبعث فيه برسالة بأننا بلد الإسلام والعقيدة رمزاً بمقدساته وتمسكاً بتوجيهاته وعملاً بتعاليمه.
وابان ال رشة  ان اليوم الوطني يوم فخر ويكفينا عندما نرى الفرحة بعيون وتعبير مواطني هذا البلد بهذه المناسبة بكل أشكالها ، حفظ الله علينا ديننا وعقيدتنا وولاة أمرنا وأمننا في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده .

 .

 الأستاذ : عبده عطيف مدير إدارة النشاط الطلابي بتعليم نجران تحدث بهذه المناسبة بالقول في هذه الذكرى الغالية على قلب كل مواطن سعودي نتقدم  بالتهاني لملك المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله وولي عهده الأمين محمد بن سلمان حفظه الله وولادة الأمر والشعب السعودي الوفي، ففي هذا اليوم تتجسد المشاعر الوطنية في صور متعددة لتعبر عن الحب والولاء لهذا الوطن المعطاء وقادته العظماء ،

 

 

.

مدير إدارة الاختبارات والقبول بتعليم نجران الأستاذ  محماس القحطاني قال نفاخربوطن الخير والعطاء ، وطن الحب والسلام، فلا عجب أن تزدان مرافق المملكة باللون الاخضر و ترفرف رأيته الخضراء بكلمة “لا اله الا الله محمد رسول الله،  فالكل في ذلك اليوم ينشد لحن الحب وفاء لذلك الوطن العظيم الذي يباهي بنمائه وعطائه وقوته وشعبه الوفي بين شعوب العالم، فما أجمل أن يتجدد ذلك الاحتفال كل عام بين افراد الشعب بمختلف الاعمار الصغير قبل الكبير.

 

 

.

الأستاذ : منصور القحطاني مدير شؤون المعلين والمعلمات بتعليم نجران قال مِن الصَّعْبِ أن يُختزَل حُبّ الوطنِ في يوم ،أو يُعبَّر عن هذا الحب ببضع كلمات ، فحُبُّ الوطنِ يرافقُنا في كُلِّ يومٍ وكُلِّ حِين ، هو قول يصدقه عمل . ولحُبِّ الوطنِ صورٌ شَتَّى ؛ فهذا مهندسٌ بَنَى الوطنَ بكلِّ إخلاصٍ ، وذاك طبيبٌ آثَرَ الوطنَ على راحتِهِ ، وتلك معلِّمةٌ صنعت عقول بنت المجد ، ولكن  لن تجدَ صورةً أكثر صدقًا في حُبِّ الوطنِ مِن جُنْدِيٍّ وَهَبَ حياتَه دِفَاعًا عنه .

 

 

.

المشرف التربوي الأستاذ : حسين بن صالح  ال جليدان قال أن ذكرى اليوم الوطني لبلادنا الغالية تذكرنا بملحمة الكفاح التي قادها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – وأعلن توحيد وقيام المملكة كدولة تستظل براية التوحيد وتستمد نهجها من نبع الشريعة الإسلامية الغراء ، والمرتكزة على كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم .
وقال ” إن ما شاهدناه وحضينا به خلال الأعوام الماضية من الإنجازات الحضارية والفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة وراسخة لحاضرٍ زاهر وغدٍ مشرق في وطنٍ تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة اخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت لها مكانه كبيرة بين الأمم ” ، مشيراً إلى أن أبرز ما تتميز به هذه الدولة التمسك بالعقيدة والمبادئ الإسلامية السليمة ورعايتها للمقدسات الأمر الذي زادنا فخراً واعتزاز .
وبين أن الانتماء للوطن يعد مفخرة لكل شخص ولكل شعب لذا يجب أن نفخر ونعتز بانتمائنا لبلدنا ولدولتنا وطاعتنا وولائنا لولاة أمرنا ، ونحن ننعم بالأمن ورغد العيش والاستقرار .

 .

الأستاذ : ناصر بن سالم ال عقيل مشرف التوجيه والإرشاد بمكتب التعليم بالجربة قال :إ ن المملكة منذ تاريخ توحيدها وهي محط الاهتمام العالمي وذلك لموقعها الاستراتيجي ولمكانتها الدينية والتاريخية باعتبارها حاضنة قبلة المسلمين ( مكة المكرمة ) ومثوى نبيهم الكريم ( المدينة المنورة ) عليه أفضل الصلاة والسلام، وخلال مسيرتها مرت بقفزات تنموية كبيرة، حققت عوائد مالية ضخمة في بضع سنين، حتى صنفت بفضل الله تعالى من مصاف الدول الغنية والمؤثرة اقتصاديًا.
وأفاد أن اهتمام الدولة ــ رعاها الله ــ منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز – رحمه الله – إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ بالإنسان السعودي، وجعله أساساً للاستثمار في كل محور من محاور التنمية في كل مجالاتها، جعل المواطنين ينعمون بالخيرات التي شملت مختلف أرجاء البلاد.
وأضاف أنه مما اهتمت به الدولة وركزت جهودها عليه بشكل أساسي، التعليم بشقيه العام والعالي، الذي يعد أهم عنصر من عناصر النهضة والرقي الحضاري للأمم والشعوب، حيث عمت المدارس ” للبنين والبنات ” في مراحل التعليم العام جميع أرجاء البلاد، وتم التوسع في فتح الجامعات حتى شملت جميع المناطق الإدارية، وبعض المحافظات، وأصبح التعليم متاحا بالمجان لجميع فئات المجتمع السعودي، من روضة الأطفال إلى الجامعة.

 .

المشرف التربوي بتعليم نجران الأستاذ : ناصر بن مهدي ال عقيل تحدث بهذه المناسبة فقال : نقف في اليوم الوطني لمملكتنا الحبيبة وقفة تأمل واعتزاز وافتخار بالمنجزات الحضارية الوطنية التي قام بها سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على المستويات المحلية أو الدولية فقد أرسى قاعدة متينة لحاضر زاه ومشرق لتتواصل معه مسيرة الخير والنماء والعطاء لتتبوأ المملكة الصدارة في العالمين العربي والإسلامي بالإضافة إلى ما تتمتع به من علاقات متينة مع مختلف الدول على مستوى القارات فقد أصبحت في مصاف الدول المتقدمة في العديد من المجالات بفضل الدعم الذي تجده من قيادتنا الرشيدة .
في يوم الوطن مشاعر الفرح لا توصف ونحن نتذكر من خلالها مبادرات خادم الحرمين الشريفين في مختلف المجالات ليضع لكل من ينتمي لهذا الوطن نظرة الاعتزاز والفخر سواء كانت ذاتية أو من قبل الآخرين .
ولله الحمد نحن بمنطقة نجران نعيش في أمن ورخاء ورفاهية فقد سُخرت كآفة الموارد الوطنية لخدمة المواطن والمقيم والزائر لهذا الوطن بمختلف المناطق والمحافظات فكيف لنا لا نفرح في هذا اليوم ونحن نتذكر هذه المنجزات والتطورات التي يشهده الوطن وبهذه المناسبة الغالية نتقدم بأجمل عبارات الحب والوفاء إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظهم الله وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل داعياً من المولى عز وجل أن يحفظ وطني الحبيب من كل مكروه وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء .
وأختم بقولي : دمت يا وطني وطن العز والشموخ .

 .

من جانبه الأستاذ :مانع مصلح ال عباس ( الإدارة القانونية ) بتعليم نجران عبر بالقول اليوم لا بد أن ننظر من حولنا، وننظر إلى صروحنا الشامخة، ونستعرض معًا إنجازات الوطن، وسوف ندرك على الفور أن المسيرة السعوديَّة حقَّقت إنجازات لا تُعدُّ ولا تحصى في زمن قياسي، وأن تلك المسيرة لا تزال مستمرة بحمد الله وتوفيقه، على أسس التوحيد والوحدة ومبادئ العقيدة السمحة، ومنهج الإصلاح والتطوير التي جعلها القائد المؤسس ركيزة البنيان، وحافظ عليها وسار على نهجها القويم أبناؤه البررة، حتَّى أصبحت في عهد خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله- عنوانًا للمجد.

 .

الأستاذ : جمال بن عبدالله عسيري قائد ثانوية اليرموك تحدث بالقول هاهي شموس أفراح الوطن تشرق من جديد في ذكرى اليوم الوطني المجيد حاملة في ثنايا إشراقتها عزاً حاضراً ومجداً تليداً وحكايات لا تنتهي من ملاحم بطولة وفداء سطرها الأجداد والآباء , والأبناء والأحفاد سائرون على ذات النهج..تحل الذكرى 88 ونتذكر قول الشاعر العربي :
إن شئت أعلنها ، ما عاد يخجلني أني أحبك في سري و في علني
وقول شاعر أخر :
ولي وطن أليت ألا أبيعه … ولا أرى غيره لي الدهر مالكا
إذاً ..وحيث تتقافز بين الضلوع المشاعر والأحاسيس النابضة بحب هذا الوطن الذي قلبه نجد ورئتاه الحرمان الشريفان ,وأعضاؤه الحية الطاهرة تمتد ما بين شرقه وغربه وشماله وجنوبه ,ترتوي من دفق الحب حياتها ,وتتعانق في حضرة وجوده ومقامه خزامى نجد مع كادي الجنوب , وتتغازل شقائق النعمان في شماله , مع ريحان وزهور شرقه واحسائه… وتسهر عيون الغر الميامين ذوداً عن حياضه , وتسيجت بالقلوب حماه.. فبوركت يا وطن الإيمان والشموخ , وزادك الله نصراً وتمكيناً وألفة, ودامت لنا قيادتنا الحكيمة .التي تقود مسيرة بناء الوطن والإنسان ,حاضراً رغيداً, ومستقبلاً زاهراً بمشيئة الله وفضله… 

  

 

رابط مختصر:

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (2)

  1. مهما كتب القلم بأجمل عباراته ، فلن يفي للوطن حقه ، فالوطن عشق لن ينتهي وصفه بعبارات .
    اليوم الوطني نحتفل به كل عام نتابع من خلالها مسيرة نهضة الوطن .
    أوّل حبّ يغرس في قلوبنا منذ ولادتنا وحتّى موتنا هو حبّ الوطن ،تشرّبت أرواحنا حبّ الوطن لتشتاق أرواحنا العودة إليه إن سافرنا، للقريب أوالبعيد مطالبون بكلّ نسمة هواء ونقطة ماء تسلّلت إلى خلايا أجسادنا، مطالبون بكلّ خطوة خطَتها أقدامنا على كلّ ذرّة من تراب أرض وطننا الغالي، نحو تقدّم الوطن تخطوا، نحو رفعة اسم الوطن تخطوا، وتشمّر عن سواعدها للدّفاع عن حمى وحدود أرض الوطن.

    (0) (0)
  2. وطني .. يامن عشقت هواءك وتغزلت بسمائك وراقصن نجومك وداعبت ترابك وتمايلت دلالاً في احضانك .. أحبك يا وطني وأرتوي بمائك ، وأشفى بعدك وأموت فداء لك

    (0) (0)
(0)
  •  المشاهدات : 755
  •  التعليقات : 2
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك