- ( آخر تحديث الساعة ) 6:12 ص
النشرة الأخبارية اليومية

المشهد الإخبارية : ترصد حياة سكان الشريط الحدودي بنجران … المواطنون : ننعم بالأمان والحياة اليومية لم تتأثر اليمنيين : الميليشيات اثرت على أحوالنا المعيشية داخل اليمن

المشهد الإخبارية :  ترصد حياة سكان الشريط الحدودي بنجران …  المواطنون : ننعم بالأمان والحياة اليومية لم تتأثر  اليمنيين : الميليشيات اثرت على أحوالنا المعيشية داخل اليمن
حسين عقيل - المشهد الإخبارية : 

يعيش سكان الشريط الحدودي نشوة الواثق مع استمرار عاصفة الحزم وإعادة الأمل ولايرون في قربهم من المدفعية الثقيلة واصوات أزيز الطائرات  خطراً ببقائهم في مساكنهم القريبة من الأحداث الجارية نظير الثقة في الله سبحانة ثم في قيادته الرشيدة وجنوده البواسل ولكون تلك االعملية تسير وفق منهج واضح وهو إعادة الشرعية لأصحابها

ومع استمرارعمل قوات التحالف( عاصفة الحزم وإعادة الأمل )علق عليها الكثيرون بالثناء ولمعرفة أهميتها بأهمية تأثيرها في نفوس سكان الحد الجنوبي القريبين جدا من الأحداث خير دليل على ذلك ما ذهب اليه المواطن : بجاش أحمد ال هادي :

 بالقول من أن تأثير عاصفة الحزم وإعادة الأمل لها تأثير بالفعل ولكنه تأثير الاعتزاز في نفوسنا نحن سكان الحد الجنوبي من هذا الوطن الغالي ولا تخيفنا تلك الحرب الدائرة كونها تهدف لإعادة الشرعية المسلوبة من الشعب اليمني بشكل عام ومن قيادته بشكل خاص ونرى في انفسنا أصحاب عدل وإقامة عدل وسوف يكون الله مع الحق أينما كان القيمة الشرائية هي الأخرى لم تتأثر والمحلات التجارية لم تغلق ابوابها بل لم يتحسس أصحاب تلك المحلات من أنطلاق عاصفة الحزم على الشريط الحدودي حيث اقتربت المدينة جداً من المحلات القريبة جدأ من الحدود وأبدوا عدم خوفهم من البقاء في اداء أعمالهم المناطة خاصة وأن أغلب تلك العمالة من الجالية اليمنية والذين نفوا نيتهم ترك العمل بتلك المحلات كونها مصدر رزق لهم ولأسرهم سواء في داخل المملكة أو في اليمن الشقيق وبالتالي فإن وقوع القدر لا يعترف بمكان دون اخر فمتى ما أراد الله للعبد الموت فسوف يكون سواء قرب من الحرب أو بعد

صاحب مصنع الزناتي للخرسانة والبلوك  سعيد الزناتي

والقريب من الشريط الحدودي قال أننا نسعد جداً برؤية جنودنا البواسل بل أن الطمأنينة تسكوا محيانا وعاصفة الحزم وإعادة الأمل أثرت بالفعل، ولكن تأثير إيجابي لأول ونحن على الحد الجنوبي وبصفة عامة بحكم القرب نشع بالاعتزاز والمفاخرة، لأننا أصحاب قيم وأصحاب مبادرة وولاء لا شك أن خوف جزء من واقع االنفس البشرية ولكن ما وجدناه على الشريط الحدودي والمدينة تتجول في مختلف قرى الشريط الحدودي.

=

 يقول / أحمد ناصر ال عباس  من الطبيعي أنه عندما تكون قريب من المشكلة ينتابك خوف ولكن ماقامت به قبائل منطقة نجران وكانت صاحبة المبادرة في التعبير عن ترحيبها ووقفتها مع جنودنا البواسل منذ قدوم قواتنا الباسلة للدفاع عن حياض الوطن وإعادة الشرعية المسلوبة لأهلها وإظهار فرحتهم عن طريق الفلكلورات الشعبية وتقديم واجب الضيوف وأصحاب الدار جنودنا الغالين من الولائم والدعوات والتكفل بالمصاريف والتموين وفتحوا بيوتهم امام تصرف حماة الوطن يجعل الكل يشعر بالأمان في ظل القيادة الرشيدة ومعرفة مدى ماتتمتع به من قوة وعزة وثبات على الأرض وفي السماء رغم أن نا لسنا بدعاة حرب ولكن عندما تكون مصير حتمي فالأمر مختلف

وعن تأثرهم بتحركات المليشيات واستهدافها المدنيين العزل بالقذائف باعتبارهم بجانب الحدود قال المواطن أحمد جلباب :

أن حرس الحدود والقوات الباسلة تقوم بدورها المناط وهي على أهبة الاستعداد بداية من التهريب والتسلل ومحاولى العبث بأمن الوطن من خلال الحد الجنوبي وسوف نكون شوكة في نحر من يريد المساس بتراب الوطن ولا يقلقنا أبداً أن نرى مجهولي الهوية فنحن نعايش الوضع بحكم القرب من الحدود ويداً بيد مع حرس الحدود وقوة المجاهدين في التبليغ عن أي مجهول للهوية إلى مهرب المخدرات والسلاح وكل مايمس بأمن الوطن الغالي  سواء كان من المليشيات أو من غيرهم

في المقابل فقد رصدت “المشهد الإخبارية” تأثير عاصفة الحزم وإعادة الأمل على اليمنيين داخل اليمن من خلال الالتقاء ببعضهم ممن يعولون أسر هناك وفيما يمس شريحة كبيرة من هؤلاء المقيمين في المملكة والذي يزيد عددهم عن مليون وسبعمائة الف تحث لنا المواطن اليمني : صالح الوايلي

بالقول  نسأل الله العلي العظيم أن يديم الأمن على هذه الدولة وأن يعز قيادتها الرشيدة وفيما يخص عاصفة الحزم وإعادة الأمل قال لقد الجمت تلك المليشيات ومنعت من تمددها السريع لإعادة الشرعية للحكومة وما يقلقنا هو نزوح أسرنا من بعض مدن ومحافظات اليمن بسبب الضيق في العيش الذي تسببت فيه المليشيات

=

وأضاف : علي مهدي الوادعي ( يمني الجنسية  ) أيضاً فقال نتمنى أن تنتهي عاصفة الحزم وإعادة الأمل وقد حققت أهدافها المرجوة التي  رسمت لها وأن يحفظ لنا بلدنا الثاني مملكة الأنسانية وان يعيد لوطننا اليمن استقراره وامنه وأمانه ولسنا بقلقين أبداً مما تسببت فيه الحرب من دمار للبنى التحتية كون المليشيات  تتعمد إخفاء السلاح في بعض الأماكن التي تم استهدافها بعناية حسبما نسمع من المتحدث العسكري ومن خلال ما يظهره لنا أقاربنا في اليمن وبالتالي فالمملكة العربية السعودية لن تتركنا بعد عودة الشرعية وكما عودتنا فعطاياها كبيرة وسبق وأن وقفت مع اليمن ومع حكومته ومع شعبه بإنشاء المستشفيات والمراكز والجامعات والبنى التحتية كاملة.

=

 ويقول: محمد البعكلي ( يمني ) :المليشيات الانقلابية  تقصف البيوت في مدينة صنعاء منطقة الجراف بقذائف هاونلتضع اللوم على قوات التحالف ونحن نعرف والجميع يعرف تلك الخطط والألاعيب التي دأبت عليها تلك المليشيات ولكن ذلك لن يؤثر أبداً في خطط عاصفة الحزم وإعادة الأمل ولن تلتفت لتلك الأكاذيب بل سوف تمضي قدماً لتحقيق الأهداف المرجوة والمرسومة متمنياً من قوات التحالف  دعم الجيش الشرعي وأبناء القبائل لمواجهة التمرد فيما يتم تأمين الغطاء الجوي لهم من خلال  طائرات وأضاف أن المدارس والجامعات قد اغلقت أبوابها بسبب تعنت المليشيات وتعطلت المحلات و الوضع في مدينة صنعاء متأزم فلا كهرباء  والأمن شبه مفقود ولا شك في  أن الآثار الاقتصادية لسيطرة المليشيات على اليمن له العديد من الأضرار  الاقتصادية على اليمن وعلى أبنائه إضافة إلى تأثير تلك المليشيات وخطرها على دول الجوار ومن أهمها دول الخليج

رابط مختصر:

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

(0)
  •  المشاهدات : 537
  •  التعليقات : 0
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك