- ( آخر تحديث الساعة ) 2:23 م
النشرة الأخبارية اليومية
الرئيسية » المقالات

نبذة عن الكاتب

أ. محمد منصور آل فاضل
أ. محمد منصور آل فاضل

أدوات المقالة

  •  المشاهدات : 314
  •  التعليقات : 0
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك               
  • اليوم الوطني : وقفة للاحتفال والوفاء والتأمل

    إن الصورة الزاهية لليوم الوطني السعودي تظهر جلية عندما نعود بالذاكرة إلى مرحلة ما قبل توحيد المملكة . فرق شاسع بين ما نعيشه اليوم وبين ما كان يعانيه الأجداد . إن الاحتفال باليوم الوطني يأتي من باب الوفاء والتقدير لمن وقفوا خلف هذا الانجاز الحضاري الكبير , وعلينا أن نستشعر المسؤولية لمواصلة البناء والتشييد . إن هذه الذكرى المجيدة يجب أن تكون فرصة لانطلاقة جديدة نحو غد أفضل .

    .

    حب الوطن شعور فطري والتعبير عنه مهارة مكتسبة . ليس شرطا أن يكون الإفصاح عن حب الوطن بالعبارات أو الكلمات أو القصائد  . يمكن التعبير عن حب الوطن بتقديم مصلحته على مصالحنا الخاصة والمحافظة على بيئته ومنشئاته العامة والالتزام بأنظمته وقوانينه . نعشق أوطاننا بالعمل الدؤوب والجهود المتواصلة وإتقان المهام والكفاءة في الأداء والجودة في الإنتاج .

    .

    إن مفهوم الوطنية يدعو إلى التعلق الشديد بالوطن بكل مافيه من تنوعات اجتماعية وثقافية وإقليمية ضمن الحدود الجغرافية للوطن . الوطنية تدمج دوائر الانتماء الصغيرة في دائرة الوطن الكبرى , وتؤكد مفهوم الدولة الحديثة والمجتمع بمختلف مؤسساته .

    .

    المواطن الحقيقي هو الذي يبدأ بإصلاح نفسه ومن حوله ليخدم مجتمعة ويفيد وطنه ويسعد أمته . 

    المواطن الذي يتعلق بالشعارات القومية أو الأممية مهملا ذاته وأسرته ووطنه سوف يجلب المتاعب لنفسه ولغيره , ولن يصلح “الأمة” أو العالم , فضلا عن إخلاله بالتزاماته الوطنية وواجباته الدينية والأسرية .

    .

    المواطنة الحقيقية لرجال الأعمال والشركات والمؤسسات تقاس بالمشاركة في التنمية المستدامة , وتحديد أولويات الاستثمار في المجتمع , ومدى المحافظة على حقوق الإنسان وصحة المستهلك وسلامة البيئة , والمشاركة في مشاريع خدمة المجتمع . لقد أصبح أداء الشركات لـ “المسئولية الاجتماعية” عنوانا لوطنيتها الصادقة .

    .

    إن أكثر الناس إحساسا بقيمة الوطن ليس المواطنون الذين يعيشون بسلام في أوطانهم وينهلون من خيراتها بل أولئك المهجرون الذين فقدوا أوطانهم أو الغائبون الذين اضطروا للرحيل عنها لسبب أو لآخر . الغربة توقد حب الوطن المخبوء في أفئدة أبنائه .  إن النشيد الوطني – على سبيل المثال – عندما يردد في المحافل الدولية خارج البلاد يصبح له وقع خاص في نفوس أبناء الوطن المغتربين تخفق له بالوجد قلوبهم وتذرف له الدمع عيونهم .

    .

    تعميق الشعور بالانتماء الوطني من أهم مسؤوليات التربية والتعليم فمرحلة الطفولة من المراحل المناسبة لغرس المفاهيم والمعارف والقيم المتعلقة بالوطن . و بعد ذلك  ينبغي أن تقوم المنظومة التعليمية بدورها في حماية عقول المراهقين وتحصينها ضد كل فكر أو تيار يريد تطويع تلك الأدمغة ضد مصلحة الوطن .

    .

     أ. محمد منصور آل فاضل 

    “المشهد السعودي”

    رابط مختصر:

    شارك برأيك

    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

    التعليقات (0)

    لا يوجد تعليقات

    مقالات أخرى للكاتب

      كُتاب الرأي