- ( آخر تحديث الساعة ) 5:46 ص
النشرة الأخبارية اليومية
الرئيسية » المقالات

نبذة عن الكاتب

مسفر قريع
مسفر قريع

أدوات المقالة

  •  المشاهدات : 298
  •  التعليقات : 2
  •   أضف إلى مفضلتك
  •   أخبر صديق
  •   شارك               
  • آفة يجب استئصالها

    هذه الآفة أودت بحياة الكثير من النّاس ، وبعض النّاس حالته في تدهور مستمر رغم الخدمات المقدّمة لعلاجه ، وآخرون جعلتهم الآفة أصدقاء للمستشفيات ، ونتيجة لذلك نرى الكثير من النّاس محرومون من لذّة الحياة بسبب أمراضهم الّتي يعانون منها ، و دائماً يراودني الشعور بالإستغراب لماذا يتم إستخدام الدخان ، مع أن له أضرار وليس له فوائد !! الآن بالتأكيد عرفتم الآفة التي أقصدها .
    .
    قال تعالى ( وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ) صدق الله العظيم فالتّدخين تهلكة ولابد من تجنّبها ، ويعتقد البعض أن التدخين يهدئ الأعصاب، بينما أظهرت الدراسات أنه يزيد التوتر والضغوط النفسية ، وهذه واحدة من أضرار التّدخين ، بينما التّدخين لايقتضر ضرره على المدخّن فقط ، بل على عائلته ، وعلى من حوله أيضاً .

    .
    هل تعلم عزيزي المدخّن بأن عائلتك وبالأخص أطفالك أو إخوانك ، الذين يعتبرونك قدوة لهم ، من المحتمل أن يدخّنون إقتداء بك ، ويلحقهم الضرر الذي سيلحق بك بسبب التّدخين ، من أمراض وغيرها .
    وهل سألت نفسك لماذا أنت كشخص مدخّن لاتستطيع بأن تدخّن السجائر في المجالس ونحوها وبالأخص إن كان يوجد بها أشخاص لايدخّنون ، هل تعلم لماذا ؟
    لأنك تعلم بأن ماتفعله خطأ ، ولكن لاتريد أن تعترف .

    .
    هنالك جهود تبذلها دولتنا الرّشيدة حفظها الله وأدام عزّها وأبقاها ، لمكافحة التّدخين ولإستئصاله من جذوره ، فتقوم بمعالجة المدخّنين مجاناً ، وتقوم بتوعية النّاس حول مخاطر التّدخين و و و الخ .
    كان لابد لي من أن أبحث عن مخاطر التّدخين ، فوجدتها كثيرة جدًّا ، فهذه المخاطر ستحرمك من عيش حياة صحية خالية من الأمراض ، وكل واحدة اسوأ من الأخرى ، وهنا سأذكر قليل منها غير التي سبق ذكرها ، للتّوعية ولعلّ رسالتي تصل :
    .
    أولاً : يبطئ نمو الرئتين في مرحلة الطفولة وسن البلوغ.

    ثانياً : يزيد نسبة الإصابة بمرض السل والوفاة بسببه.

    ثالثاً : يؤثر في فعالية أدوية ضغط الدم.

    رابعاً : يعجل ظهور التجاعيد وشيخوخة البشرة.

    خامساً : النيكوتين الموجود في السجائر مادة تسبب الإدمان مثل الهيروين والكوكايين .
    .

    ختاماً فلتحذر أخي الشّاب من الوقوع كضحيّة لهذه الآفة ، من الممكن أن تقع كضحية لها بسبب أصحاب السوء ، عليك العلم واليقين بأن الشخص الذي سيعلّمك التّدخين لايريد لك الخير ، بل يريدك أن تقع في هذه الآفة كما سبق ووقع ، وإحذر من قول ( احرق الرُّوح قبل لاتروح ) فهذه الجملة سبب لأكثر المشاكل .
    .
    أتمنى أن تعم الفائدة ، وأن يحوز هذا المقال البسيط على رضاكم ، وحمانا الله وإياكم .

    .

    بقلم/ مسفر آل قريع

    “صحيفة المشهد الإخبارية”

    رابط مختصر:

    شارك برأيك

    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

    التعليقات (2)

    1. Abu ammar 2018/10/25 - 6:43 ص

      مقال جميل من شخص رائع.

      وأتمنى أن يتعظ ويتوعى الاشخاص من هذه المشاكل والذنوب التي لا يبالون في إكتسابها بما في ذلك من مضرة لهم في صحتهم وأنفسهم وأهاليهم.

      (1) (0)
    2. الراجحي 2018/10/25 - 10:22 م

      جميل أن نقرأ مثل هذه المواضيع التي تحذّر وتناقش تلك العادات السيئة والتي تكون أكثر انتشارًا بين أواسط الشباب والتي تبدأ خاصةً في مرحلة المراهقة لكن يتوجب علينا أن نضع الحلول المناسبة لتوعية الشباب بتلك المخطر

      شكرًا لكل من يساهم في تنوير العقول

      (1) (0)

    كُتاب الرأي