الرئيسية / الأخبار الإقتصادية / هيئة السوق المالية تؤكد أهمية تصويت المساهمين على بنود الجمعيات العامة

هيئة السوق المالية تؤكد أهمية تصويت المساهمين على بنود الجمعيات العامة

أكدت هيئة السوق المالية ضرورة ممارسة المساهمين حقوقهم كاملة في الجمعيات العامة للشركات المدرجة في السوق المالية، عادة ممارسة هذه الحقوق يفضي إلى تحقيق الهدف الرئيس للجمعيات العامة وهو أنها حلقة وصل بين المساهمين ومجالس إدارات الشركات المدرجة ،كما يعد ممارسة هذا الحق ضمن متطلبات الحوكمة التي تحرص الهيئة على تطبيقها في الشركات المدرجة.
وأوضحت هيئة السوق المالية في بيان لها اليوم أن المساهم يؤدي دورا مهما في الجمعيات العامة من خلال المشاركة والتصويت على القرارات التي تُعرض في الجمعية، مشددة على ضرورة أن تكون مشاركته أكثر فعالية والذي يتحقق من خلال عدة أمور من بينها: الإعداد المناسب للحضور، والمشاركة في الجمعية.
ويعد تصويت المساهم في الجمعيات العامة للشركات المدرجة حقا أساسيا لا يمكن إلغاءه بأي طريقة ويتوجب على الشركة تجنب وضع أي إجراء قد يؤدي إلى إعاقة استخدام حق التصويت ويجب تسهيل ممارسة المساهم لحقه في التصويت وتيسيره، وفق ما تقضي به قواعد الحوكمة.
ونبهت هيئة السوق المالية المساهمين في الشركات المدرجة إلى أخطاء شائعة في الجمعيات العامة من شأنها أن تقلص فرصهم في الاستفادة من حقوقهم التي يوفرها النظام واللوائح الصادرة عن الهيئة وقد تقود هذه الأخطاء الجمعية إلى نتائج أو قرارات غير متسقة مع رغبات المساهمين وحقوقهم.
وشرحت هذه الأخطاء في الكتيب التوعوي الذي أصدرته الهيئة بعنوان ”دليل المساهم في الجمعيات العامة للشركات المدرجة في السوق المالية السعودية” ، مشيرة إلى أنه إذا تأخرت بعض الشركات في الدعوة للجمعيات فعليها أن تدعوا إلى عقد الجمعية في مدة تقلّ عن 25 يوماً وعدم توافر المعلومات الكافية حول بنود جدول أعمال الجمعية مما قد يؤثر في قرارات المساهمين.
كما تشمل الأخطاء أيضا عدم اختيار الوقت والمكان المناسبين حتى يتمكن المساهمون من الحضور والمشاركة بفعالية،عدم مناقشة جميع البنود المعروضة على المساهمين والاكتفاء بما يرد في بطاقات التصويت، مما يترتب عليه قلة المعلومات ومحدوديتها، تأجيل مناقشة بنود الاجتماع إلى فترة جمع بطاقات التصويت وفرز الأصوات، ما يعني أن المساهمين قد يتخذون قرارات بناءً على معلومات غير مكتملة أو غير صحيحة، وذلك بسبب عدم السماح لهم بمناقشة كل بند من بنود الاجتماع على حدة قبل التصويت عليها.
ومن بين الأخطاء كذلك عدم استعراض بنود الاجتماع بشكل كاف وواف ومشاركة أعضاء مجلس الإدارة في التصويت على بند إبراء الذمة من المسؤولية عن فترة إدارتهم ومناقشة بنود غير موجودة في جدول أعمال الاجتماع.
يشار إلى أن هيئة السوق المالية أصدرت 16كتيباً توعوياً يتنوع محتواها من شرح الأساسيات والمصطلحات المتعلقة بالاستثمار وأسواق المال إلى معلومات متقدمة في قراءة القوائم المالية وتحليل نتائج الشركات، فضلا عن دليل لتطبيق الحوكمة في الشركات المدرجة. وأكدت الهيئة أنه بناءً على التجارب المحلية والدولية في هذا الشأن فأنّ تأسيس ثقافة مالية استثمارية لدى المستثمر أثناء أو قبل دخوله سوق المال سيساعده على حساب المخاطر المصاحبة لاستثماره ويجعله على دراية بحقوقه المترتبة على تعاملاته في سوق المال.

حول najran

شاهد أيضاً

“التجارة” تشهر بمواطن ووافد مٌدانين بالتستر في نشاط مواد البناء والخدمات الغذائية

شهرت وزارة التجارة والاستثمار بمواطن ووافد من جنسية آسيوية بعد صدور حكم قضائي بإدانتهم بجريمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *