الرئيسية / علوم وتكنلوجيا / طفل سعودي خضع لجراحة خفض وزنه في 2010.. كيف حاله الآن؟

طفل سعودي خضع لجراحة خفض وزنه في 2010.. كيف حاله الآن؟

 قد نسمع بازدياد معدل السمنة في الوطن العربي، خاصة في دول الخليج وبالأخص في السعودية بالتحديد.

فبعد أن خضع أسمن رجل في العالم، وهو سعودي الأصل لجراحة للتقليل من وزنة بأمر ملكي الشهر الماضي  ظهرت من جديد في السعودية، قصة أصغر طفل مصاب بالسمنة المفرطة ليخضع لعملية تصغير للمعدة ويصبح أصغر من يخضع لهذه العملية سناً.

ولكن المدهش في قصة الطفل السعودي، أن عمره يبلغ العامين، وأن وزنه وصل إلى 35 كيلوغراماً.

1

وقد قرر الأطباء إخضاعه لجراحة تصغير للمعدة عام 2010 بعد أن واجه مشاكل بتوقف تنفسه خلال نومه، وبعد أن فشلت محاولتان في التقليل من وزنه باللجوء لحمية غذائية، وتتطلب عملية التصغير استئصال ما بين 60 إلى 85 في المائة من حجم المعدة للتقليل من تناول الطعام والشعور السريع بالشبع.

ورغم أن العديدين شعروا بالقلق إزاء أثر العملية في حياة الطفل، خاصة وأنه لا زال في فترة النمو العقلي والجسدي التي تدوم منذ الولادة وحتى بلوغ الأطفال عامهم الثالث، إلا أن الكثيرين رأوا أن المخاطرة بهذه الآثار بديل أفضل للأمراض التي يمكنها أن تنجم عن زيادة وزن الطفل.

إذ ترتبط السمنة المفرطة بعدد من الأمراض، مثل الألم والتواء الرجلين السكري وضغط الدم، كما يمكن أن يتسبب الوزن المفرط بالموت لانعدام التنفس خلال النوم.

وقد ذكرت إحدى المواقع الإلكترونية أن الطفل فقد 15 في المائة من وزنه بعد شهرين من إجراء العملية، ولكن لا شك بأن المسائل المتعلقة بالوزن الزائد لدى الأطفال بات مشكلة حقيقية.

حول najran

شاهد أيضاً

اكتشاف 12 قمرا جديدا تدور حول المشتري

اكتشف علماء الفلك دزينة جديدة من الأقمار تدور حول كوكب المشتري، ليصل العدد الإجمالي لأقمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *