الرئيسية / نجران اليوم / ما هو العدد الحقيقي لحالات الكورونا في نجران ؟ وما هي الإجراءات الوقائية والتوعوية التي اتخذتها صحة نجران؟

ما هو العدد الحقيقي لحالات الكورونا في نجران ؟ وما هي الإجراءات الوقائية والتوعوية التي اتخذتها صحة نجران؟

بالأمس قامت الدولة بإعفاء وزير الصحة من منصبه وتعيين الأكثر أهلية وكفاءة وذلك لما تستدعيه الظروف التي تمر بها صحة المواطن جراء إنتشار فيروس الكورونا القاتل.

واليوم أفاد تقرير عن الصحة بأن حالات الوفاة بلغت 92 من أصل 313 إصابة منذ رصد أول حالة في سبتمبر 2012 وحتى الآن.

 

الأمر لا يحتمل المكابرة ولا التكتم فالبلد برمتها في حالة إستنفار والإصابات في ازدياد والوفيات في ازدياد, والفيروس وصل إلى مكة المكرمة بعد جدة, والجميع يعلم ماذا يعني ذلك!

 

وسؤالي هنا موجه إلى صحة نجران:

 

كم هو العدد الفعلي للحالات المصابة بالفيروس في نجران؟

 

وماذا اتخذتم من إجراءات وقائية للحد من انتشار المرض؟

 

وما مدى التوعية التي قمتم بها لتعريف المواطن بالمرض وكيفية تجنبه؟

 

وهل تقومون بفحص الحالات القادمة إلى نجران من خارجه قبل دخولها لتجنيب المنطقة خطر الوباء ؟

والتساؤل المخيف الذي يفرض نفسه .. ماذا لو وصلت حالة واحدة مصابة إلى المدارس لا سمح الله وماذا أعددتم لذلك!؟

 

الأمر خطيرٌ جداً وبحاجة إلى الشفافية والتكاتف للحد من انتشاره على أقل تقدير, وبحاجة إلى التوعية المكثفة في كل الوسائل وبكل الطرق, حتى في لوحات الشوارع.

 

صحة الأهالي ليست رخيصة, ومن أبسط حقوقهم وضعهم بالصورة ليعلموا ما لهم وما عليهم.

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

6 تعليقات

  1. نأمل ان يرسل هذا الموضوع لمديرية الصحة وجميع مستشفيات المنطقة والحجر الصحي بالمنطقة اذا كان مفعل فالامر مهم وخطير وللوحدات الصحية المدرسيه وادارة التعليم والى ادارة رقابة الثروة الحيوانية في البلدية والزراعة وذلك لرقابة المزارع الحيوانية والمسالخ والمجلابة والمطاعم والحلاقين والمشاغل لعمل جولات مكثفة ووضع امن حسي رقابي
    ويعمل ندوات توعوية مشتركة من جميع الادارات المعنية في اماكن متعدده تصل اللي المحافظات والقرى وطبع منشورات توعوية ولوحات ثابته بالمرض والوقاية والعلاج وتحتوي على رقم للبلاغ عن الحالات اللتي يشتبه فيها والبعيدة عن الاماكن العلاجية والرقابية
    والشكر لكل مخلص تهمه صحة المواطن ورقي الخدمة الصحية والسلام

  2. سلامة المواطن اخر شي يفكرون فيه والي ابغاهم يفهمونه ان هذا الفيروس ما عنده واسطه لا يعرف غني او فقير او مسئول بس صعب جدا ان تصل هذه الفكره الي عقولهم

  3. الأخ الكريم لله العلم .. شكراً جزيلاً على هذه الإضافة الرائعة وأرجو من الله أن يتم إتخاذ ما يلزم وما يستوجب لرفع الحس الوقائي لدى المواطن في نجران, وأن تأخذ صحة نجران وباقي إداراتها الحكومية المعنية كافة التدابير والإحتياطات.

  4. الأخ منصور .. شكراً لك, يجب أن تصل الفكرة ويجب الإهتمام بأقصى حالاته من الجميع, فالأمر لا يحتمل, والفيروس كما تفضلت لا يفرق بين هذا وذاك.

  5. صحة نجران ذات مستوى متدني ولم تعمل الأجراءات اللازمه لمرض فيروس كورونا ويجب النظر في هذا الموضوع بكل سرعه ونناشد امارة المنطقه بالقيام بالواجب تجاه المواطنين لاننا فقدنا الامل في المديريه العامه للشؤؤن الصحيه بالمنطقه التي لم تعطي الاهتمام الكامل في المستشفيات من قبل انتشار هذا المرض فما بالك بعد انتشاره … ودمتم..

  6. شكراً أخي محمد, كلنا أمل في أن يأخذ هذا الأمر الخطير ما يستحقه وما يستدعيه من الإهتمام, من الشؤون الصحية وغيرها.
    إنه وباء تزيد الإصابات به يومياً وتزيد الوفيات منه يومياً ولا يحتمل التقصير ولا التكتم ولا السكوت ولا الإهمال بل يحتاج إلى الإستنفار من الجميع كأقل ما يجب وبأسرع ما يكون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *