الرئيسية / نجران اليوم / قرية عاكفة : مجمع تجاري واحد.. وأفراحٌ في العراء! والأمانة تهتم بالمشاريع الثانوية البعيدة عن الاحتياجات الاساسية

قرية عاكفة : مجمع تجاري واحد.. وأفراحٌ في العراء! والأمانة تهتم بالمشاريع الثانوية البعيدة عن الاحتياجات الاساسية

شكا جمع من أبناء قرية عاكفة التابعة لمركز بئر عسكر بمنطقة نجران من قلة المشاريع التي تساعد على تيسير متطلبات حياتهم اليومية، فضلاً عن خلو القرية من صالات الأفراح ما يتسبب في مداهمة المطر لكثير من الأعراس والاحتفالات وإفسادها.
ويأتي تصاعد تلك الشكاوى من أبناء القرية – والتي تحوي العديد من المشاريع المهمة التابعة لشركة إسمنت نجران، وشركة ابن لادن، وشركة شبه الجزيرة، وبعض من المرافق الحكومية، كما يحاذي القرية لواء كامل من وزارة الدفاع والطيران – في الوقت الذي لا يوجد في القرية سوى مجمع تجاري واحد لا يلبي حاجة المواطنين أو الشركات العاملة في القرية.
كما يعاني سكان القرية التي يسكنها ما يقارب خمسة آلاف نسمة من عدم وجود صالات أفراح ما يضطرهم لإقامة أعراسهم وحفلاتهم في العراء، وهو ما يعرضهم لخطر مباغتة الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة لتلك الأفراح، وهو ما أفسد بالفعل الكثير من الاحتفالات، نظراً لعدم تهيئة المكان المناسب أو إقامة المشاريع المناسبة بالتدابير الوقائية لمنع أي مشكلات جانبية.
بهذا الصدد، يؤكد أهالي القرية أن سبب تلك المعاناة أن الأمانة تصب كل اهتمامها على المشاريع الثانوية البعيدة كل البعد عن حاجات المواطن الأساسية وأولياته.
وفي سبيل إنهاء معاناتهم، اقترح أبناء القرية على الأمانة أن تقوم باختيار مواقع استثمارية ملائمة واختيار المشاريع المناسبة ثم طرحها في مناقصات لعمل بعض المجمعات التجارية اللازمة لتفي بحاجة المواطنين والشركات والمرافق الحكومية، منوهين بضرورة توفير موقع مناسب لإقامة صالة أفراح وبعض الاستراحات لخدمة سكان القرية.
كما طالب عدد من المواطنين الجهات المختصة في المنطقة بأن تقوم بتنفيذ جولات ميدانية ليتبين لها ما يكابده المواطنون من عناء يومي لتوفير أبسط متطلبات المعيشة اليومية.

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

تعليق واحد فقط

  1. شكرا ي سعيد
    دائما طرحك بناء
    بس عسى فيه اذن صاغيه تنظر له

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *