الرئيسية / نجران اليوم / مشائخ نجران يثمنون الثقة الملكية و يعبرون عن سعادتهم بتعيين سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز أميراً لمنطقة نجران

مشائخ نجران يثمنون الثقة الملكية و يعبرون عن سعادتهم بتعيين سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز أميراً لمنطقة نجران

مستبشرين خيراً بمقدم سموه, ورافعين أسمى آيات الشكر والإمتنان للقيادة الرشيدة, مشائخ نجران يعبّرون عن سعادتهم بتعيين صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أميراً لمنطقة نجران.

 

سيدنا

الشيخ عبدالله المكرمي

بداية تحدث لنا الشيخ عبدالله بن محمد المكرمي شيخ شمل قبائل المكارمة قائلاً : القيادة الرشيدة تسعى دائماً إلى راحة المواطن ورفاهيته وندعوا الله أن يحفظ لهذه البلاد قادتها وأمنها وأمانها.
وبهذه المناسبة نبارك لصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بهذه الثقة الغالية ونبارك لأنفسنا بقدومه, ونتطلع إلى مواصلة مسيرة سلفه صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز رجل التنمية.
وأضاف الشيخ المكرمي : سُعدنا كثيراً بسمو الأمير جلوي المعروف عنه النزاهة والتفاني والإخلاص والتواضع ونقول له أهلاً بك ومرحباً في نجران الكرامة والولاء, أعانك الله ونور دربك وسدد خطاك, ولا شك بأن نجران ينتظرها الخير الكثير بقدوم سموك, ونحن معك وإلى جانبك يداً بيد في كل ما من شأنه الرقي بالوطن والمواطن.

 

ابن منيف

الشيخ سلطان بن منيف

من جهته قال الشيخ سلطان بن سالم بن منيف شيخ شمل قبائل جشم يام : يسعدني بداية أن أرفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وإلى سمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد أسمى وأرفع عبارات الشكر والثناء على ما يولونه من اهتمام فائق لوطنهم ومواطنيهم والذي ليس آخره أمر خادم الحرمين حفظه الله بتعيين سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز أميراً لمنطقة نجران.

 

وأضاف الشيخ بن منيف: الاختيار صائب ومبارك ان شاء الله فقد عرفنا الكثير من صفات هذا الامير الكريم ما يجعلنا نستبشر خيراً. ونقول لسموه أهلا بك ومرحبا في نجران العز والكرامة والتاريخ والحضارة, تفتح لك نجران ذراعيها مرحبةً بقدومكم الميمون فقد وعدنا أنفسنا بأن عجلة التطور ستزيد من وتيرتها نحو غدٍ واعد تحت إدارتكم حفظكم الله وأعانكم.

 

واختتم بن منيف حديثه قائلاً : اجدها فرصة للثناء والشكر لمعالي وكيل امارة منطقه نجران عبدالله بن دليم القحطاني الذي كان مثالاً للرجل الوفي والمخلص لقيادته والوطن والمواطن.

 

ابو ساق

الشيخ علي ابو ساق

 

وقال الشيخ علي بن جابر أبو ساق شيخ شمل قبائل آل فاطمة يام : حظي سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بثقة ملكية غالية من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وهو أهلاً لها.
وأضاف : نرحّب بسموه أجمل ترحيب ونستبشر خيراً بقدومه وندعو له بأن يسدد الله خطاه وأن يوفقه في مهمته وأن يكون عوناً له في خدمة دينه ومليكه ووطنه. وبكل حب نرفع أسمى آيات الشكر والإمتنان إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وإلى ولي عهده الأمين وإلى ولي ولي العهد حفظهم الله.

 

الشيخ تركي بن جابر

الشيخ تركي بن جابر

وتحدث الشيخ تركي بن جابر آل نصيب فقال : يسرني ويشرفني بإسمي شخصياً وإسم قبائل مواجد يام خاصة وأهل نجران عامة أن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو وزير الداخلية على الاختيار الموفق والصائب لصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أميراً لمنطقه نجران.
وقال الشيخ تركي : هذا الأمير الذي نتوخى ونأمل فيه كل الخير والبركة, فرحتنا غامرة وسعادتنا لا حدود لها وشعورنا عظيم بمقدم سموه الكريم, ومنطقة نجران تحتفل بمقدم سمو هذا الأمير الذي عرف عنه الجد والمثابرة والحرص على مصلحة المواطنين وتلبية مطالبهم والعدالة فيما بينهم.

 

وأضاف : نتطلع إلى أن يكون ناهظاً بالمنطقة محققاً لتطلعات أبنائها وموفراً لما تحتاجه من المشاريع والخدمات الضرورية لسكانها.  ونسأل الله لسموه التوفيق والسداد والصلاح وأن يمده بعونه وتوفيقه إنه سميع مجيب.

 

جابر بن شرفي

الشيخ جابر بن شرفي

وقال الشيخ جابر بن شرفي أبو ساق نائب شيخ شمل قبائل آل فاطمة يام : يسعدني بهذه المناسبة أن أرفع أسمى آيات الشكر والثناء إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وإلى ولي عهده الأمين وإلى ولي ولي العهد حفظهم الله على ما يولونه للمواطن من رعاية واهتمام وسعي دائم لكل ما فيه راحته, وما تعيين صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أميراً لمنطقة نجران إلا جزءاً من ذلك ودليلاً عليه.
وأضاف الشيخ جابر: نهنئ أنفسنا بسمو الأمير جلوي وسعداء جداً بقدومه ونستبشر في ذلك الخير الكثير لنجران وأهلها. ونقول, أرحب في نجران يا سمو الأمير جلوي, نجران الحضارة والتاريخ, وستجدنا عوناً لك وساعداً مع ساعدك.

 

ابن نصيب 2

الشيخ مانع بن صمعان

الشيخ مانع بن صمعان آل نصيب تحدث الينا قائلاً: غمرتنا الفرحة بقدوم سمو الأمير الغالي جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود الذي عرف عنه الرزانة والعدالة والخلق الحسن والخبرة الطويلة والتفاني في خدمة الوطن والمواطن، والذي يعتبر تعيين سموه مكسباً كبيراً لمنطقة نجران وأهلها.
وقال الشيخ مانع : سمعت أحد الشخصيات الإجتماعية في المنطقة الشرقية يقول لسمو الأمير في قصره بالرياض نهنىء أهل نجران بمقدمك ونعزي أنفسنا بمغادرتك، وهذا دليل عملي عن تجربة برضى أهل المنطقة الشرقية عن تعامل سمو الأمير معهم.

 

وأضاف : ومعرفتي بسموه لما يقارب من عشر سنوات حيث كان كثير السؤال والإطمئنان على أهل المنطقة في المناسبات وعندما نتصل به في الأعياد، وكذلك الحالات الإنسانية وخاصه التعزية في الوفيات آخرها الوالد المرحوم الشيخ صمعان وكذلك عند وفاة الشيخ ابن منيف طلب مني معلومات للتواصل معهم. وقد تفضل مشكوراً بالشفاعة في قضايا دم عندما كنا نحتاج إليه وإيصال رسائل له من الوالد بذلك الخصوص.

 

وقال آل نصيب : في إحدى سفراته من الدمام إلى الرياض قبل عدة سنوات كنت أنا وأبنائي من ضمن المستقبلين له وأخذنا معه صور لكن لسوء الحظ كانت الكاميرا بدون فلم مما ضيع علينا فرصة ثمينة حيث كنت معتمد على أحد الأولاد وهم لا زالوا صغار وقبل ورود الجوالات، وذهبنا مع سموه لقصره بالرياض وعندما جهز العشاء إعتذر سموه وذهب وأمر أن أجلس مكانه في صدر الوليمة.

 

واردف قائلاً : عندما وقعت الجريمه النكراء في الاحساء قرية الدالوة اتصلت بسموه وعبرت عن الغضب والاستنكار الذي حل بالجميع فقال سموه رد الله كيدهم في نحورهم واحبط عملهم وافشل مخططاتهم وكشف لنا كثير من مخططاتهم السيئه والمتوفين بأذن الله شهداء والمعتدين تعساء. وفي يوم صدور امر تعيين سموه كنت في الرياض في طريقي لمقابلة سموه في الدمام في موعد مسبق قبل اسبوع في قضية دم مما جعلني أغير وجهة السفر وأتجه لقصر سموه بالرياض لتهنئته والتعبير عن مشاعرنا الغامرة بالفرح والسرور والمستبشره بقدومه.  وفي احدى زياراتي لسموه في مكتبه بأمارة المنطقة الشرقية تكلم سموه بإسهاب عن التاريخ وعلاقة الآباء والأجداد فذكرت لسموه عدد من رسائل والده رحمه الله عندما كان اميراً لعسير موجهه لأجدادي فطلب إحضارها له، وكنت مصطحبها معي عندما أردت مقابلته في الدمام قبل تعيينه ولكني سلمتها لسموه في الرياض وأضفت عليها غيرها وصورة من خطاب الملك عبدالعزيز الموجه لأهل نجران عندما دخلت في الحكم السعودي عام ١٣٥٣هـ.

 

وأختتم الشيخ مانع حديثة بقوله : نحن سعداء بهذا الأمير الشاب المتفائل الذي قال لي عنه الأمير تركي بن عبدالله أمير الرياض هذا الأمير من خيرة الأمراء وفيه خير كثير, وقال الأمير تركي بن طلال هذا الأمير فارس إبن فارس, قالو ذلك عندما شكرت عندهم خادم الحرمين الذي أكرمنا واختار لنا هذا الأمير. وفعلاً كان والده فارساً مشهود له فقد قرأت في مقابلة مع الملك عبدالعزيز “لو ان معي ثلاثه مثل عبدالعزيز بن مساعد ما احتجت لجيش”. فنقول أرحب ثم أرحب سمو الامير جلوي عند اهلك ومحبيك اهل نجران عامة وقبائل يام خاصة المخلصين لدينهم وولاة أمرهم ووطنهم.

 

الشيخ جابر بن نصيب

الشيخ جابر بن نصيب

الشيخ جابر بن نصيب قال بهذه المناسبة : لا شك بأن نجران محظوظة بأمير مثل سمو الأمير جلوي, رجل صادق ونزيه وحازم ولا شيء لديه بأهم من راحة المواطن وحفظ حقوقه.

 

وأضاف : بهذه المناسبة السعيدة أرفع أسمى أيات الشكر والتقدير والإمتنان إلى قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين حفظه الله على حرصهم بمواطنيهم وتقديم المستحيل من أجل راحتهم ورفاهيتهم, وعلى قرارهم الصائب وحسن إختيارهم.  فأهلاً ومرحباً بك يا سمو الأمير جلوي, أرحب في نجران التاريخ والإنسان, وفقك الله وأعانك وسدد خطاك.

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *