الرئيسية / التقارير والتحقيقات / المتاحف بجدة سجل زاخر بشواهد الماضي عبر ثنايا الحاضر العريق

المتاحف بجدة سجل زاخر بشواهد الماضي عبر ثنايا الحاضر العريق

تعد المتاحف العامة والخاصة بمحافظة جدة سجل زاخر بشواهد الماضي التي تحتضنها إيقاعات العصر المتطور وتتحدث عنها لغة الحاضر العريق, حيث تقف منطقة جدة التاريخية شامخة في مقدمة المتاحف المفتوحة رغم الزحف المعماري الذي اجتاحها بغزارة ما تخفيه من أبنية تراثية قديمة وأساليب الحياة البسيطة إلى جانب المواقع التاريخية من مساجد أثرية وأسواق شعبية يرتادها أهالي العروس وزوارها ليستمتعوا بعراقة العادات القديمة.
ويتابع أجيال اليوم ما تسجله المتاحف من محاكاة واضحة لما كان عليه رتم حياة الآباء والأجداد لتشد أبناء المجتمع بما تقدمه من مقتنيات أثرية وأزياء ومعروضات وأكلات شعبية حيث يعد الكورنيش الشمالي والأوسط متحف ساحلي مفتوح والميادين العامة لما تحويه من مجسمات جمالية تزيد عن 360 مجسمًا تظهر قوة الإبداع الفني الراقي ومدى ارتفاع الحس الهندسي بجهود أمانة محافظة جدة للتعريف بالفن المعاصر بمختلف مدارسه من خلال إقامة منتزهات للترفيه وممشى لكل الفئات تندمج فيه التحف الفنية المعاصرة بطريقة تثقيفية مع فضاءات الترويح ولعب الأطفال والشباب.
وتصنف المعروضات بهذا المتحف المفتوح إلى ثلاثة مجموعات رئيسية الفن الشعبي أو الفن البنيوي والفن العضوي والفن التعبيري, في حين يعد متحف قصر خزام أهم المتاحف ضمن قصر الملك عبدالعزيز الذي يعبر عن الجمال المعماري الجديد كأول مبنى شيد بالأسمنت المسلح قبل 85 عامًا، حيث قضى به الملك عبدالعزيز – رحمه الله – جانبًا من حياته العملية واستخدمه ديوانًا يستقبل به ضيوف الدولة وكبار المسؤولين وعامة الشعب, ويعتبر تراثا معماريًا لمباني جدة في فترة مبكرة من التطوير العمراني والفني المرتبط بالقواعد السياسية والتنظيمية للدولة .
وقد شهد القصر توقيع اتفاقية الامتياز للتنقيب عن البترول بين حكومة المملكة العربية السعودية وشركة ستاندر أويل أوف كاليفورنيا عام 1352هـ واتفاقيات إقامة علاقات بين المملكة والعديد من الدول ويوجد به مكتب ومجلس ومصلى الملك عبدالعزيز – رحمه الله – , كما استخدمه الملك سعود بعد وفاة المؤسس مكاتب إدارية حتى عام 1384هـ حيث ضم بعد ذلك إلى قصر الضيافة .

ونظرًا لأهمية القصر التاريخية تم تسليمه لوكالة الآثار والمتاحف ورممت مقدمته مع الاهتمام بمراعاة المحافظة على طابع المبنى المعماري المتميز حيث يزوره أكثر من 200 ألف زائر سنويًا من ضيوف الدولة والسفراء والوفود الرسمية وطلاب المدارس والمواطنون والمقيمون.
ويحتوي القصر على بعض من المقتنيات الشخصية للملك عبدالعزيز والملك سعود – رحمهم الله – وبعض صور لأثار المملكة وآثار لعصر ما قبل التاريخ إلى العصر الحجري ومعروضات من فجر الإسلام والعصور الإسلامية المتأخرة ومعروضات عن مدينة جدة قديما وحديثاً ومقتنيات التراث الشعبي والعديد من الصور التاريخية لملوك المملكة مع رؤساء الدول والوفود الرسمية وصور المراسلات والوثائق والعملات الورقية والمعدنية التي صكت في عهد المؤسس الملك عبدالعزيز وأبنه الملك سعود .
كما تم البدء في أعمال المرحلة الأولى من المراحل الثلاث لبناء أكبر متحف لجدة التاريخية بقصر خزام ويعد الأكبر خليجيا عند الانتهاء من مراحل بنائه التي يتم من خلالها تجسيد تاريخ جدة في أسلوب الحياة وتاريخ الأسر والتجار والصفقات التي كانت تعقد في بيوت التجارية بجدة.
ومن متاحف جدة متحف الأمانة ” بيت البلد ” الذي يحتل مبنى قديما بوسط المدينة تم ترميمه وتجهيزه للعرض المتحفي بشارع الملك عبدالعزيز بحي البلد وكان بالمبنى مجلس ومصلى , كان الملك عبدالعزيز يؤدي به صلاة الجمعة ويلتف حوله أهالي جدة , ويعد المبنى تحفة نادرة من الرواشين والأبواب والدربزانات التي أعيدت إلى وضعها الطبيعي بالإضافة إلى لياسة الجدران بالطريقة التقليدية المناسبة.
ويعرض بالمتحف مقتنيات أثرية متنوعة في عصور ما قبل الإسلام والعصور الإسلامية بالإضافة إلى مقتنيات تراثية ونماذج من الحرف والصناعات اليدوية وأدوات الصيد البحرية وأثاث البيت الجداوي .
ويلفت متحف البنط ” ميناء جدة القديم ” أنظار الزوار بعراقة بنائه العثماني قبل أكثر من 150 عام وكان يستقبل المراكب والسواعي التي تأتي بالحجاج والبضائع المختلفة، حيث كان المبنى يضم المقر الصحي للحجاج ” الكرنتينه ” للكشف عليهم والتأكد من سلامتهم من الأمراض المعدية ومن ثم يتم نقلهم إلى مكة المكرمة بالجمال وبالسيارات في الفترات المتأخرة بعد توحيد المملكة .

وقد أنشأ الملك عبدالعزيز – رحمة الله – عقب دخوله جدة أول رصيف بحري أمام مبنى البنط ترسو عنده المراكب بعد أن زار البنط, ووجد أن المنطقة التي ينزل بها الحجاج من المراكب ترابية وسبخه قبل دخولهم إلى البنط, فأمر بإنشاء الرصيف الذي يعد أول رصيف بحري بجدة حيث أزيل الرصيف بعد التمدد العمراني ونقل الميناء إلى موقعه الحالي .
وذاعت شهرة البنط عندما سافر منه الملك عبدالعزيز – رحمه الله – مع عدد من أبنائه في رحلته البحرية الشهيرة لمصر وألتقى آنذاك بالملك فاروق ملك مصر, كما ألتقى في مصر بزعماء بريطانيا وأمريكا في ذلك الوقت ويحتوي المتحف على مجموعة أثاث خشبي تراثي مرصع وأصداف وعظام أسماك بحرية ومزهريات نحاسية تراثية وأدوات نحاسية مستعملة في الحياة اليومية وألواح زيتية للفنان فازارلي .
ويجري حالياً العمل على تحويل المتحف إلى متحف خاص بالحج والحرف المرتبطة به كصناعة القوارب والسبح للتعريف بأهمية جدة كبوابة للحرمين قديما وحديثا ومركز تفاعل ثقافي واجتماعي للتعريف بالحج وانعكاسه على تلاقح الثقافات .
واكتسب مركز الملك عبد العزيز الثقافي ” متحف أبرق الرغامة ” شهرة واسعة لإرتباطه بتاريخ المملكة، حيث شكل الموقع آخر نقطة وقف فيها الملك عبد العزيز قبل دخول جدة وهو يقود مسيرة توحيد المملكة فقد عسكر الملك عبد العزيز بجيشه بهذا المكان ودخل جدة في سلام .
ويقع المتحف على مساحة 150 ألف متر مربع يخلد ذكرى دخول الملك عبد العزيز إلى جدة, ويحتوي على مباني وساحات مفتوحة ومناطق خضراء ومداخل تتضمن المبنى الرئيسي الذي يرمز إلى رباط الملك عبد العزيز, بموقع أبرق الرغامة من خلال الخيام بالواجهة الأمامية للمتحف, فيما ترمز الواجهة العليا بمكوناتها من السور والراية إلى مفهوم توحيد المملكة بالإضافة إلى صالات للعرض ومسرح .
وتجسد الخيام الرابضة على سطح المبنى للزائر أول حلقة وبداية الحوار البصري المعد عن الحدث التاريخي بدخول الملك عبدالعزيز لجدة ثم تستمر اللغة البصرية بالدخول إلى قاعة المبنى الرئيس والإعلام عن تاريخ الملك عبد العزيز عن طريق الصور بالبهو الرئيسي ثم الإنتقال إلى اليمين ثم استمرار الدوران حول مركز المبنى عن طريق الممر والإنتقال من صالة إلى أخرى حتى اكتمال الإلتفاف والعودة لنقطة البدء .
وتمثل هذه الحركة والدوران فكرة الإتصال والتعاضد بين الأجزاء بما يرمز إلى وحدة المملكة تحت رأية التوحيد التي تتوسط مجموع التكوينات المعمارية , ويتم استخدام المدخل الرئيس لبداية لعرض والتركيز على تاريخ الملك عبدالعزيز وقدومه إلى المنطقة من خلال إطلالات بانورامية .

ويعبر متحف بيت نصيف الأثري أحد المعالم الأثرية بوسط جدة التاريخية, عن حقبة تاريخية من حقب التطوير المعماري القديم بجدة, ويعود تاريخ بنائه إلى قبل 150 عاماً ، حيث توجد أمام البيت شجرة النيم التي تعد الأولى بمدينة جدة منذ 70 عام وتكمن أهميته منذ أن سكن به الملك عبد العزيز – رحمه الله – عقب دخوله جدة بضيافة صاحب البيت عمر أفندي نصيف الذي أهدى البيت للدولة التي قامت بترميمه .
وشهد البيت اتفاقية تسليم جدة , كما شهد العديد من اتفاقيات العلاقات والتعاون التي أبرمها الملك عبد العزيز مع العديد من مبعوثي وسفراء عدد من الدول الصديقة.
ويحتوي البيت على العديد من التحف والصور القديمة والمجالس الجداوية التراثية والمشغولات اليدوية والحرفية والعديد من الأسلحة القديمة النادرة, كما ينظم بالبيت العديد من المعارض التراثية لمختلف مناطق المملكة .
وتضم مدينة جدة أيضا العديد من المتاحف العلمية كمتحف جامعة الملك عبد العزيز ومتحفي كلية علوم البحار وكلية علوم الأرض والعديد من المتاحف الخاصة المغلقة أبرزها ” مدينة الطيبات ” الذي يعد أكبر المتاحف بجدة ويشكل مدينة تراثية مغلقة تقع على مساحة 10 آلاف متر مربع , وتضم أكثر من 14 ألف قطعة أثرية وتراثية موزعة على 67 قاعه تضم بيت التراث العربي والسعودي ومعرض للملابس والحرف التقليدية وبيت التراث الإسلامي وبيت التراث العالمي وطرز الفنون الإسلامية في البناء والحرف اليدوية.
ويتكون المتحف من عدة مباني رئيسية تمثل واجهة المتحف من الخارج ويحتويها صور خارجي صمم لتمكين المشاهد من رؤية الأعمال الخارجية للمتحف بكل سهولة , حيث يضم المتحف 19 وحدة و15 نافورة متصلة ببعضها بجدول المياه المتحركة , ويعلو المتحف 9 مآذن بإرتفاعات مختلفة وتجسدت به عناصر العمارة القديمة لهذا الصرح من الكثير من مفردات وطبيعة البيئة مثل الأعمال الخشبية والجبسية والحجرية بمختلف أشكالها وأنماطها وتعكس حركة الإنسان داخل جدة القديمة .
كما يجسد متحف ” صفية بن زقر” تراث جدة والعادات والتقاليد والمزين باللوحات الفنية فيما يحتوي متحف ” قلعة الفنون التراثية ” على مقتنيات أثرية وتراثية وأزياء تقليدية ومكتبة أدبية تضم مجموعة من الكتب والصحف والمجلات القديمة ومجموعة من أشرطة الكاسيت والأسطوانات والآلات والأجهزة الموسيقية .
ويضم متحف الفنان التشكيلي الدكتور عبد الحليم رضوي العديد من اللوحات الفن التشكيلي الزيتية والمائية والمعدنية والخشبية والعديد من المجسمات الفنية , كما يعرف ” متحف الفنون المنزلية ” بطريقة عرض الفن المنزلي وكيفية إظهار الإبداع في تنسيق المقتنيات والألوان , وتضم مدينة جدة العديد من المتاحف التراثية الخاصة والعديد من المتاحف العلمية والثقافية الفلكية والبحرية بالترفية .

000-1691891921419068225571 000-183844621419068202528 000-1908205611419068198419 000-2022943931419068188051 000-2037997121419068199700 000-2444047531419068147212 000-2628174201419068120469 000-3551844261419068223996 000-4739582721419068216575 000-4977448891419068189551 000-5226646091419068137718 000-6037833861419068185410 000-6856753961419068156380 000-7072329861419068220638 000-7184254071419068203653 000-7214621361419068204700 000-7381852251419068212419 000-8453827331419068075398 000-8606392851419068194879 000-861134101419068215310 000-89911061419068214075 000-9114322491419068195879 000-9993855081419068222857

حول najran

شاهد أيضاً

” زمزم ” ماء مبارك ومعجزة نبع متدفق

يعود تاريخ تدفق مياه بئر زمزم إلى زمن إسماعيل بن إبراهيم عليهـما السلام،وتقع البئر شرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *