الرئيسية / الأخبار الرياضية / كأس آسيا.. نبذة تاريخية عن البطولات السابقة

كأس آسيا.. نبذة تاريخية عن البطولات السابقة

– البطولة الاولى (هونغ كونغ 1956):
أقيمت نهائيات البطولة الأولى في هونغ كونغ عام 1956 مكافأة لها على دورها في تأسيس الاتحاد الآسيوي فخاضتها من دون أي تصفيات.

شاركت في التصفيات سبع دول من الدول ال12 المنضمة إلى الاتحاد الآسيوي في حينها ووزعت على ثلاث مجموعات، وتأهلت اسرائيل مباشرة غلى النهائيات بعد ان رفضت أفغانستان وباكستان اللعب.

ضمت المجموعة الأولى كوريا الجنوبية وتايوان والفيليبينن وحجزت بطاقتها كوريا بفوزها على الفيليبين ذهابا 2-صفر وغيابا 3-صفر، وعلى تايوان ذهابا 2-صفر وايابا 2-1، وتأهلت فيتنام عن المجموعة الثانية التي ضمت أيضا ماليزيا وكمبوديا بعد منافسة شديدة مع ماليزيا لكنها تفوقت عليها 4-صفر في طريقها غلى النهائيات.

خاضت اربع دول النهائيات هي هونغ كونغ وإسرائيل وكوريا وفيتنام ولعبت في مجموعة واحدة بطريقة الدوري، ودشنت كوريا سجل الالقاب الآسيوية بتصدرها المجموعة برصيد 5 نقاط من فوز على إسرائيل 2-1، وفيتنام 5-3، وتعادل مع هونغ كونغ 2-2، وحلت اسرائيل ثانية وهونغ كونغ ثالثة وفيتنام رابعة.

– البطولة الثانية (كوريا الجنوبية 1960):
أقيمت البطولة الثانية في كوريا الجنوبية عام 1960 وشاركت في نهائياتها أربع دول واحتفظت فيها كوريا الجنوبية بلقبها.

خاضت عشرة منتخبات التصفيات وزعت على ثلاث مجموعات حسب المناطق الجغرافية وتأهلت منها إسرائيل وتايوان وفيتنام لتنضم إلى كوريا في النهائيات.

في المجموعة الأولى، انتزعت اسرائيل البطاقة بعد خسارتها أمام إيران صفر-3 وتعادلها معها 1-1، وفوزها على باكستان 2-صفر وتعادلها معها 2-2، وفوزها على الهند 3-1 و2-1.

وفي المجموعة الثانية، حجزت تايوان البطاقة بفوزها على الفيليبين 7-4 وهونغ كونغ بالنتيجة ذاتها.

وفي الثالثة، حققت فيتنام فوزين أيضا على ماليزيا 1-صفر، وسنغافورة 4-1.

وفي النهائيات، فازت كوريا على فيتنام 5-1، وإسرائيل على تايوان 1-صفر، وكوريا على إسرائيل 3-صفر، وتايوان على فيتنام 2-صفر، وإسرائيل على فيتنام 5-1، وكوريا على تايوان 1-صفر.

وحلت كوريا الجنوبية أولى أمام إسرائيل وتايوان وفيتنام.

– البطولة الثالثة ( 1964):
شارك 16 منتخبا في تصفيات البطولة الثالثة في الأراضي المحتلة عام 1964، وخاضت أربعة منها فقط النهائيات، ففازت إسرائيل على هونغ كونغ 1-صفر، والهند على كوريا الجنوبية 2-صفر، وإسرائيل على الهند 2-صفر، وكوريا الجنوبية على هونغ كونغ 1-صفر، والهند على هونغ كونغ 3-1، وإسرائيل على كوريا الجنوبية 2-1، وأحرزت إسرائيل اللقب فيما حلت الهند ثانية وكوريا الجنوبية ثالثة وهونغ كونغ رابعة.

– البطولة الرابعة (إيران 1968):
شهدت البطولة الرابعة التي استضافتها إيران عام 1968 انضمام ميانمار إلى المنتخبات الأربعة عشر التي شاركت في التصفيات ووزعت على ثلاث مجموعات تأهلت منها ميانمار وهونغ كونغ وتايوان لخوض النهائيات إلى جانب منتخبي إيران المضيف وإسرائيل حامل اللقب، وفازت فيها إيران على هونغ كونغ 2-صفر، وإسرائيل على هونغ كونغ 6-1، وإيران على تايوان 4-صفر ثم على ميانمار 3-1، وإسرائيل على تايوان 4-1، وميانمار على هونغ كونغ 2-صفر، وإيران على إسرائيل 2-1، وتعادلت تايوان مع ميانمار 1-1، ومع هونغ كونغ 1-1، وأحرزت ايران اللقب للمرة الاولى امام اسرائيل وميانمار وتايوان وهونغ كونغ.

– البطولة الخامسة (تايلاند 1972):
كانت البطولة الخامسة التي استضافت تايلاند نهائياتها عام 1972 نقطة تحول مهمة في تاريخ البطولة الأسيوية لأنها شهدت المشاركة العربية الأولى فيها بعد أن نجحت الاتحادات العربية في إبعاد إسرائيل عن الاتحاد الآسيوي.

خاض منتخبا الكويت والعراق النهائيات بعد أن حلا أولين في المجموعة التي ضمت أيضا لبنان والأردن والبحرين وسوريا وسريلانكا، كما خاضت كمبوديا النهائيات للمرة الأولى.

وشهدت البطولة الخامسة نظاما جديدا للنهائيات أيضا اذ شاركت فيها ستة منتخبات وزعت على مجموعتين، ضمت الأولى إيران حاملة اللقب وتايلاند المضيف والعراق، والثانية الكويت وكوريا الجنوبية وكمبوديا.

في المجموعة الأولى، فازت إيران على تايلاند 3-2، وإيران على العراق 3-صفر، وتعادل العراق مع تايلاند 1-1، فتأهلت إيران وتايلاند إلى الدور نصف النهائي.

وفي المجموعة الثانية، فازت كوريا الجنوبية على كمبوديا 4-1، والكويت على كوريا 2-1، وكمبوديا على الكويت 4-صفر، فتأهلت كوريا وكمبوديا إلى نصف النهائي.

وفي دور الأربعة، فازت إيران على كمبوديا 2-1، فيما تخطت كوريا تايلاند بركلات الترجيح 2-1 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والإضافي.

وأحرزت إيران اللقب للمرة الثانية في تاريخها بعد فوزها على كوريا في المباراة النهائية 2-1، في حين حلت تايلاند ثالثة بفوزها على كمبوديا 5-3 بركلات الترجيح بعد تعادلها 2-2.

– البطولة السادسة (إيران 1976):
كانت الاحداث التي رافقت البطولة السادسة التي أقيمت في إيران عام 1976 كثيرة، فهي شهدت رقما قياسيا من حيث المشاركة في التصفيات (17 منتخبا)، كما تأهل منتخبا الكويت واليمن مباشرة إلى النهائيات بعد أن ألغيت تصفيات المجموعة الأولى بسبب انسحاب البحرين وسوريا وباكستان ولبنان، والخير كان وافق على استضافة مباريات المجموعة لكن تعذر عليه ذلك بسبب سوء الأوضاع الأمنية في تلك الفترة.

تأهل منتخبا السعودية والعراق عن المجموعة الثانية من التصفيات، ولحقت تايلاند وماليزيا، الوافدة الجديدة إلى النهائيات، بهما عن المجموعة الثالثة، فيما حملت المجموعة الرابعة مأساة لهونغ كونغ التي خسرت أمام كوريا الشمالية 10-11 بركلات الترجيح، فبلغت الأخيرة النهائيات بمرافقة الصين.

انضمت المنتخبات الثمانية المتأهلة من التصفيات إلى إيران حاملة اللقب، لكن ستة منها خاضت النهائيات فقط بعد انسحاب السعودية وكوريا الشمالية وتايلاند.

وفي النهائيات، فازت الكويت على ماليزيا 2-صفر، والصين 1-صفر، وتعادلت الصين مع ماليزيا 1-1 في المجموعة الأولى التي تأهل منها منتخبا الكويت والصين الى نصف النهائي.

وضمن المجموعة الثانية، فازت إيران على العراق 2-صفر، والعراق على اليمن 1-صفر، وإيران على اليمن 8-صفر، فبلغت إيران والعراق نصف النهائي.

وفي دور الأربعة، فازت الكويت على العراق 3-2 بعد التمديد، وإيران على الصين 2-صفر، وأحرزت إيران لقبها الثالث على التوالي بفوزها على الكويت 1-صفر في النهائي، فيما حلت الصين ثالثة بتغلبها على العراق 1-صفر.

البطولة السابعة (الكويت 1980):
أقيمت البطولة السابعة في الكويت عام 1980، وكانت المرة الأولى التي تستضيفها دولة عربية منذ انطلاقها، وشهدت نهائياتها مشاركة عشرة منتخبات للمرة الأولى أيضا، منها الإمارات التي انضمت إلى قافلة المنتخبات العربية الأخرى في المسابقة الآسيوية.

وزعت المنتخبات العشرة على مجموعتين، ضمت الأولى إيران وكوريا الشمالية وسوريا والصين وبنغلادش، وتأهل منها منتخبا إيران وكوريا الشمالية، فيما ضمت الثانية كوريا الجنوبية والكويت وماليزيا وقطر والإمارات وتأهل منها منتخبا كوريا الجنوبية والكويت.

وفي نصف النهائي، فازت الكويت على إيران 2-1، وكوريا الجنوبية على جارتها الشمالية بالنتيجة عينها.

وكانت الكويت أول دولة عربية تحرز اللقب أيضا بعد فوزها على كوريا الجنوبية في المباراة النهائية 3-صفر، فيما أحرزت إيران المركز الثالث بتغلبها على كوريا الشمالية 3-صفر.

البطولة الثامنة (سنغافورة 1984):
خاض 21 منتخبا تصفيات البطولة الثامنة التي أقيمت نهائياتها في سنغافورة عام 1984، وتأهل منها ثمانية منتخبات انضمت إلى الكويت حاملة اللقب وسنغافورة المضيفة.

ضمن المجموعة الأولى من النهائيات، تعادلت قطر مع سوريا 1-1، والسعودية مع كوريا الجنوبية 1-1، وفازت الكويت على قطر 1-صفر، والسعودية على سوريا 1-صفر، وتعادلت كوريا مع الكويت صفر-صفر، وفازت سوريا على السعودية 1-صفر، وتعادلت قطر مع السعودية 1-1، والكويت على سوريا 3-1، وقطر على كوريا 1-صفر، والسعودية على الكويت 1-صفر.

وتأهلت السعودية والكويت إلى نصف النهائي بعد حلولهما في المركزين الأول والثاني على التوالي.

وفي المجموعة الثانية، فازت إيران على الإمارات 3-صفر، وسنغافورة على الهند 2-صفر، وإيران على الصين 2-صفر، والإمارات على الهند 2-صفر، وسنغافورة على الصين 2-صفر، والإمارات على سنغافورة 1-صفر، والصين على الهند 3-صفر، والصين على الإمارات 5-صفر، وتعادلت إيران مع الصين صفر-صفر، وسنغافورة مع ايران 1-1، وتأهلت الصين التي حلت أولى وإيران إلى نصف النهائي.

وفي نصف النهائي، فازت السعودية على إيران 5-4 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، وتخطت إيران الكويت 1-صفر، واحرزت السعودية اللقب للمرة الأولى في تاريخها بفوزها على الصين 2-صفر في المباراة النهائية، فيما حلت الكويت ثالثة بتغلبها على إيران 5-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1.

البطولة التاسعة (قطر 1988):
كانت قطر الدولة العربية الثانية بعد الكويت التي تستضيف النهائيات وذلك عام 1988 في البطولة التاسعة واحتفظت فيها السعودية بلقبها.

شارك في التصفيات 22 منتخبا تأهل منها ثمانية إلى النهائيات هي كوريا الجنوبية وإيران والإمارات واليابان والصين وسوريا والكويت والبحرين، انضمت إلى منتخبي السعودية حامل اللقب وقطر المضيف.

وفي النهائيات، ضمن المجموعة الأولى، فازت إيران على قطر 2-صفر، وكوريا على الإمارات 1-صفر، وقطر على الإمارات 2-صفر، وكوريا الجنوبية على اليابان 2-صفر، وإيران على الإمارات 1-صفر، وكوريا على قطر 3-2، والإمارات على اليابان 1-صفر، وكوريا على إيران 3-صفر، وقطر على اليابان 3-صفر، وتعادلت اليابان مع إيران صفر-صفر، وتأهلت كوريا وإيران إلى نصف النهائي.

وفي المجموعة الثانية، فازت السعودية على سوريا 2-صفر، والصين على سوريا 3-صفر، والصين على البحرين 1-صفر، وسوريا على الكويت 1-صفر، والبحرين على سوريا 1-صفر، والسعودية على الصين 1-صفر، وتعادلت الكويت مع الصين 2-2، والكويت مع البحرين صفر-صفر، والسعودية مع الكويت صفر-صفر، والسعودية مع البحرين 1-1، وتأهلت السعودية والصين الى نصف النهائي.

وفي نصف النهائي، فازت كوريا الجنوبية على الصين 2-1 في الوقت الاضافي بعد تعادلهما في الوقت الأصلي صفر-صفر، والسعودية على إبران 1-صفر، واحتفظت السعودية باللقب على حساب كوريا 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما صفر-صفر، فيما حلت إيران ثالثة بفوزها على الصين 3-صفر بركلات الترجيح بعد تعادلهما سلبا.

البطولة العاشرة (اليابان 1992):
استضافت اليابان البطولة العاشرة لأول مرة عام 1992 وشاركت في نهائياتها ثمانية منتخبات هي إضافة إلى السعودية حاملة اللقب واليابان المضيفة، الإمارات وإيران وكوريا الشمالية والصين وقطر وتايلاند.

وفي المجموعة الأولى، فازت إيران على كوريا الشمالية 2-صفر، والإمارات على كوريا 2-1، واليابان على إيران 1-صفر، وتعادلت اليابان مع الإمارات صفر-صفر، واليابان مع كوريا 1-1، والإمارات مع ايران صفر-صفر، وبلغت الإمارات واليابان نصف النهائي.

وفي المجموعة الثانية، فازت الصين على قطر 2-1، والسعودية على تايلاند 4-صفر، وتعادلت السعودية مع الصين 1-1، وقطر مع تايلاند 1-1، والصين مع تايلاند صفر-صفر، والسعودية مع قطر 1-1، وتأهلت السعودية والصين.

وفي نصف النهائي، فازت اليابان على الصين 3-2، والسعودية على الإمارات 2-صفر، وأحرزت اليابان اللقب للمرة الأولى بفوزها على السعودية في النهائي 1-صفر، فيما حلت الصين ثالثة بفوزها على الإمارات 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1.

البطولة الحادية عشرة (الامارات 1996):
أقيمت البطولة الآسيوية في ضيافة احدى الدول العربية للمرة الثالثة بعد أن استضافت الإمارات النسخة الحادية عشرة عام 1996، وارتفع فيها عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات إلى 12 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ البطولة وزعت على 3 مجموعات.

في المجموعة الأولى، فازت الأمارات على الكويت 3-2، وكوريا الجنوبية على إندونيسيا 4-2، والإمارات على إندونيسيا 2-صفر، والكويت على كوريا الجنوبية2-صفر، وتعادلت الإمارات مع كوريا 1-1، والكويت مع اندونيسيا 1-1، وبلغت الإمارات والكويت ربع النهائي.

وفي المجموعة الثانية، فازت السعودية على تايلاند 6-صفر، والعراق على إيران 2-1، والسعودية على العراق 1-صفر، وإيران على تايلاند 3-1، وإيران على السعودية 3-صفر، والعراق على تايلاند 4-1، وبلغت إيران والسعودية ربع النهائي بعدما حصدتا 6 نقاط بالتساوي مع العراق.

وفي المجموعة الثالثة، فازت اليابان على سوريا 2-1، واوزبكستان على الصين 2-صفر، واليابان على أوزبكستان 4-صفر، والصين على سوريا 3-صفر، واليابان على الصين 1-صفر، وسوريا على أوزبكستان 2-1، وتأهلت اليابان والصين بعدما حصدت الاخيرة 3 نقاط بالتساوي مع اوزبكستان وسوريا.

وفي ربع النهائي، فازت الإمارات على العراق 1-صفر بعد التمديد، والكويت على اليابان 2-صفر، وإيران على كوريا 6-2، والسعودية على الصين 4-3.

وفي نصف النهائي، فازت الإمارات على الكويت 1-صفر، والسعودية على إيران 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي صفر-صفر.

وأحرزت السعودية اللقب للمرة الثالثة بفوزها على الإمارات في النهائي 4-2 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي صفر-صفر، فيما حلت إيران ثالثة بتغلبها على الكويت 3-2 بركلات الترجيح يضا بعد تعادلهما 1-1.

البطولة الثانية عشرة (لبنان 2000):
نظم لبنان الدورة الثانية عشرة عام 2000 بمشاركة 12 منتخبا وزعت على ثلاث مجموعات ضمت الأولى لبنان والعراق وإيران وتايلاند، والثانية الكويت والصين وكوريا الجنوبية واندونيسيا، والثالثة السعودية وقطر واليابان واوزبكستان.

وكانت المرة الرابعة التي تقام فيها النهائيات في دولة عربية، تأهلت منتخبات كوريا الجنوبية وايران والصين وقطر واليابان والعراق والكويت والسعودية إلى ربع النهائي الذي شهد فوز كوريا على ايران 2-1 بعد التمديد والصين على قطر 3-1 واليابان على العراق 4-1 والسعودية على الكويت 3-2 بعد التمديد.

وفي نصف النهائي، فازت السعودية على كوريا الجنوبية 2-1 واليابان على الصين 3-2.

وتوجت اليابان بطلة بفوزها على السعودية 1-صفر في المباراة النهائية، وحلت كوريا الجنوبية ثالثة بتغلبها على الصين بالنتيجة ذاتها.

البطولة الثالثة عشرة (الصين 2004):
تصدت الصين لنهائيات البطولة في نسختها الثالثة عشرة عام 2004 ساعية الى تدوين اسمها في سجل الكبار وأحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخها والانطلاق لاحقا من البطولة القارية الى نهائيات كأس العالم.

برز منتخبان عربيان في هذه النهائيات هما الأردني الذي بلغ ربع النهائي والبحريني الذي اكمل طريقه إلى نصف النهائي وذلك للمرة الأولى في تاريخ كل منهما.

حظي منتخب البحرين في هذه البطولة بجيل مميز وكاد يصل إلى المباراة النهائية، ففي الدور الاول تعادل مع الصين 2-2 ومع قطر 1-1 وفاز على اندونيسيا 3-1، قبل ان يتخطى اوزبكستان 4-3 بركلات الترجيح (تعادلا 2-2 في الوقتين الاصلي والاضافي)، ثم خسر بصعوبة بالغة في دور الاربعة امام اليابان 3-4، علما بأنه كان متقدما 3-2 حتى الدقيقة الاخيرة قبل ان تهتز شباكه مرتين.

وانهى منتخب البحرين مشاركته في الصين بالمركز الرابع اثر خسارته امام ايران 2-4.

وتأهل إلى ربع النهائي الصين والبحرين عن المجموعة الأولى التي ضمت اندونيسيا وقطر، وكوريا الجنوبية والأردن عن الثانية التي ضمت الكويت والإمارات، واوزبكستان والعراق عن الثالثة التي ضمت تركمانستان والسعودية، واليابان وإيران عن الرابعة التي ضمت عمان وتايلاند.

وفي ربع النهائي فازت البحرين على اوزبكستان 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2، والصين على العراق 3-صفر، واليابان على الاردن 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1، وايران على كوريا الجنوبية 4-3.

وفي نصف النهائي فازت اليابان على البحرين 4-3 بعد التمديد، والصين على ايران 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1.

سقطت الصين في المحطة الاخيرة أمام اليابان 1-3 التي احتفظت باللقب امام اكثر من ستين الف متفرج على استاد العمال في بكين، فيما حلت ايران ثالثة على حساب البحرين 4-2.

البطولة الرابعة عشرة (تايلاند وفيتنام وماليزيا واندونيسيا 2007):
شهدت النسخة الرابعة عشرة التي استضافتها أربع دول عام 2007 هي تايلاند وفيتنام وماليزيا وإندونيسيا سحب منتخبات غرب القارة البساط من منتخبات الشرق بتأهل منتخبين عربيين إلى المباراة النهائية هما العراقي والسعودي.

وتوج العراق بطلا للمرة الاولى في تاريخه بفوزه على “الاخضر” بهدف لمهاجمه يونس محمود.

وشهدت البطولة مشاركة 16 منتخبا في اربع مجموعات تأهل الاول والثاني من كل واحدة الى ربع النهائي. وتصدر العراق الاولى امام استراليا وتايلاند وعمان، واليابان الثانية امام فيتنام والامارات وقطر، وايران الثالثة امام اوزبكستان والصين وماليزيا، والسعودية الرابعة امام كوريا الجنوبية واندونيسيا والبحرين.

وفي ربع النهائي، فازت اليابان على استراليا 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1، وكوريا الجنوبية على ايران 4-2 بركلات الترجيح ايضا بعد تعادلهما صفر-صفر، وتغلب العراق على فيتنام 2-صفر، وفازت السعودية على اوزبكستان 2-1.

وفي نصف النهائي، اجتاز العراق كوريا 4-3 بركلات الترجيح اثر تعادلهما سلبا في الوقتين الاصلي والاضافي، وفازت السعودية على اليابان 3-2.

وتوج العراق في النهائي على حساب السعودية 1-صفر في جاكرتا، وحلت كوريا الجنوبية ثالثة على حساب اليابان 6-5 بركلات الترجيح بعد تعادلهما سلبا.

البطولة الخامسة عشرة (قطر 2011):
شهدت البطولة مشاركة مجموعة من أبرز المنتخبات الآسيوية وعلى رأسها كوريا الجنوبية واليابان وإيران إلى جانب أستراليا التي شاركت للمرة الثانية في البطولة بعد انضمامها إلى أسرة الاتحاد الآسيوي عام 2006.

وكانت هذه البطولة فرصة لبعض المنتخبات الصاعدة من خلال مشاركة منتخب الهند بطل كأس التحدي الآسيوي 2008 ومنتخب كوريا الشمالية بطل كأس التحدي الآسيوي 2010.

وشهدت منافسات الدور الأول العديد من المواجهات المثيرة، حيث تغلبت إيران على العراق حاملة اللقب 2-1، حيث كان المنتخب الإيراني الفريق الوحيد الذي ينهي الدور الأول برصيد كامل من ثلاثة انتصارات. كما تعادل منتخب الأردن مع اليابان 1-1 ضمن المجموعة الثانية، وتعادلت أستراليا مع كوريا الجنوبية بذات النتيجة.

ومن ضمن المنتخبات الثمانية ذات التصنيف الأعلى كان منتخب السعودية الوحيد الذي لم يتأهل للدور ربع النهائي الذي شهد مواجهات قوية.

وتأهلت اوزبكستان وقطر عن المجموعة الاولى التي ضمت الصين والكويت، واليابان والاردن عن الثانية التي ضمت سوريا والسعودية، واستراليا وكوريا الجنوبية عن الثالثة التي ضمت البحرين والهند، وايران والعراق عن الرابعة التي ضمت كوريا الشمالية والامارات.

وخلال الدور ربع النهائي انتظر منتخب اليابان حتى الدقيقة 89 من أجل تسجيل هدف الفوز أمام المنتخب القطري المضيف ليحقق الفوز 3-2 في مباراة مثيرة وحافلة بالإثارة.

وفي المقابل سجل منتخب أوزبكستان هدفين في فترة زمنية قصيرة عن طريق البديل اولوغبيك باكاييف ليتغلب على الأردن 2-1.

أما منتخب أستراليا فقد سجل هدف الفوز قبل دقيقتين من نهاية الوقت الإضافي ليحقق الفوز بصعوبة كبيرة على العراق 1-صفر بفضل نجمه هاري كيويل.

وتكررت القصة مع منتخب كوريا الجنوبية حيث اضطر الفريق لخوض وقت إضافي قبل أن يسجل هدف الفوز 1-صفر في الدقيقة 105 عن طريق يون بيت-غارام.

وفي نصف النهائي تعادلت اليابان مع كوريا الجنوبية 1-1 في نهاية الوقت الأصلي ثم 2-2 في الوقت الإضافي فتم اللجوء إلى ركلات الترجيح، فأهدر المنتخب الكوري أول ثلاث ركلات في حين سجل المنتخب الياباني 3 أهداف من أول أربع محاولات وتأهل للمباراة النهائية (3-صفر).

وفي المباراة الثانية فرض منتخب أستراليا سيطرته أمام أوزبكستان ونجح في تسجيل ستة أهداف نظيفة وتأهل بكل ثقة لمواجهة اليابان في المباراة النهائية.

واستضاف استاد خليفة الدولي المباراة النهائية بين أعلى فريقين آسيويين بالتصنيف، ولم يستطع أي فريق التسجيل خلال أول 90 دقيقة لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل صفر-صفر فتم اللجوء إلى الوقت الإضافي.

وخطف منتخب اليابان هدف الفوز الثمين في الدقيقة 109 عن طريق تاداناري لي ليمنح فريقه الفوز الثمين.

وبهذا الفوز انفرد منتخب “الساموراي الأزرق” بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز، حيث حصد الكأس للمرة الرابعة في تاريخ البطولة، في حين تكررت خسارة أستراليا أمام اليابان للمرة الثانية على التوالي، إذ خسرت أمامها في الدور ربع النهائي عام 2007.

حول najran

شاهد أيضاً

بالتعاون مع مركز الجودة الشاملة في دبي عربي عنيزة يفتتح المؤتمر الأعلامي لمنتدي ( شباب اليوم .. نجوم الغد ) الذي يستضيفه النادي بدعم من الهيئة الرياضية

عقد في مقر النادي العربي بمحافظة عنيزة مساء امس  18/3/1440 الموافق 26/11/2018 م مؤتمر اعلامي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *