الرئيسية / الأخبار المحلية / د. البراك يناقش التقرير السنوي لوكالة تقنية الأعمال بالخدمة المدنية ويؤكد على الارتقاء بخدمات المستفيدين

د. البراك يناقش التقرير السنوي لوكالة تقنية الأعمال بالخدمة المدنية ويؤكد على الارتقاء بخدمات المستفيدين

أكد معالي وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك  على أن الوزارة  تسعى جاهدة في التطوير المستمر للخدمات الإلكترونية التي أطلقتها الوزارة مؤخراً ، بما يتناسب مع التغيرات المتجددة التي تطرأ على مستوى الخدمات التي تقدمها الوزارة سواء للموظف أو الوظيفة العامة، بما يحقق سرعة الإنجاز وفق بمعايير عالية في سلامة المعلومات التي تحتويها  البرامج المخصصة لهذه الخدمات، كجزء مهم في خطة الوزارة الاستراتيجية. جاء ذلك خلال ترأس معاليه للاجتماع بمكتبه صباح اليوم الثلاثاء بحضور معالي نائب وزير الخدمة المدنية الدكتور صالح بن عبدالرحمن الشهيّب، ووكلاء ومستشاري الوزارة  وعدد من مدراء فروع الوزارة، ومدراء العموم لوكالة تقنية الأعمال ، إلى جانب تواصل معاليه بواسطة الاتصال المرئي بعدد من فروع ومكاتب الوزارة وبمكتب الخدمة المدنية النسوي.

وأطلع معاليه خلال الاجتماع على التقرير السنوي لعام 1435هـ، للأعمال والمهام المنجزة للوكالة العامة لتقنية المعلومات، والذي احتوى على مجال تقنية المعلومات بالوزارة خلال المراحل الماضية وما تعيشه في الوقت الحاضر، وأهدافها الاستراتيجية، والبنية التشغيلية والإنجازات المتحققة، إلى جانب الخدمات الإلكترونية التي تنقسم إلى ثلاث مجالات( الكترونية – فنية وتقنية – خدمات تنظيمية) لتشكل محصلة 57 خدمة الكترونية وفنية وتقنية وتنظيمية، تنفذها وتشرف عليها الوكالة العامة لتقنية الأعمال.

وفي نهاية الاجتماع  ناقش معاليه عدد من الأفكار والمقترحات مع المشاركين في الاجتماع، وسبل مواجهة العقبات والتحديات بهذا المجال، وطرق الارتقاء بفعالية هذه الخدمات للمستفيدين من أفراد ومؤسسات حكومية، مختتماً معاليه حديثه بالتأكيد على الاستفادة القصوى من هذه وتوظيفها في سرعة الإنجاز، عبر الاستغلال الأمثل لها، في ظل ما تسعى وتطمح إليه الوزارة في تجسيد شعارها نحو شعار مدنية مميزة.

حول najran

شاهد أيضاً

“هيئة الأرصاد” تصدر تقريرها الفصلي للحالة المناخية للمملكة خلال فصل الشتاء

أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تقريرها الفصلي للحالة المناخية للمملكة خلال فصل الشتاء 1440هـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *