الرئيسية / الأخبار الرياضية / تشيلسي يعتذر لرجل تعرض لإساءة عنصرية من مشجعيه

تشيلسي يعتذر لرجل تعرض لإساءة عنصرية من مشجعيه

وجه تشيلسي اعتذارا قويا إلى رجل أسود تعرض لإساءة عنصرية من جانب مشجعيه قبل مباراته في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء الماضي في باريس.

وظهر في تسجيل مصور مشجعون للفريق الإنجليزي يهتفون “نحن عنصريون.. نحن عنصريون ونحب التعامل بهذه الطريقة” بينما منعوا رجلا أسود قيل إن اسمه سليمان من أن يستقل قطارا للأنفاق يوم الثلاثاء الماضي.

وقال ستيف اتكينز رئيس الاتصال في تشيلسي في بيان يوم الجمعة “أود أن أوضح نيابة عن كل شخص في النادي عن استيائنا من الحادث الذي وقع في قطار أنفاق في باريس مساء الثلاثاء.”

وأضاف البيان “لقد صدمنا بما شاهدناه. يود النادي أيضا أن يعتذر وبلا تحفظ لسليمان عما بدر من عدد صغير من الأفراد من أفعال لا تغتفر بحقه.”

وقال اتكينز أيضا إن ناديه يتعاون بشكل تام مع الشرطة في باريس وفي لندن والتي تحقق في الحادث وإنه سيستمر في هذا التعاون.

وأوضح اتكينز “ونحن أيضا نقوم بتحقيقاتنا الخاصة وسنتبادل كل ما نصل إليه من معلومات مع الشرطة.. أعلننا الليلة الماضية أننا منعنا ثلاثة أشخاص من حضور أي مباريات في استاد ستامفورد بريدج حتى نهاية التحقيقات.. وإذا ما ثبت أنهم مذنبون فسنفرض عليهم إيقافا مدى الحياة.”

وأكد اتكينز على أهمية إتمام تحقيقات تشيلسي حتى تتضح كل الحقائق.

وقال اتكينز “الذين قاموا بهذا العمل في باريس لا يمثلون نادي تشيلسي لكرة القدم.. ولا يمثلون قيم النادي ولا مكان لهم في هذا النادي.. ردت الغالبية العظمى من مشجعي تشيلسي بكل قوة ووضوح على الحادث. ونود أن نشكر مشجعي تشيلسي الكثيرين الذين تقدموا بمعلومات عن الحادث.”

وأوضح اتكينز أن تشيلسي فخور بتعدد وتنوع مشجعيه وانه يدعم المساواة ويحارب التمييز بكل أشكاله وهو أيضا يدعم كل الجهات التي تنشط على هذا الصعيد ومنها رابطة الدوري الانجليزي الممتاز والاتحاد الانجليزي لكرة القدم.

وقال اتكينز “لا ننوي إصدار أي تعليقات أخرى بينما تستمر التحقيقات.”

 

حول najran

شاهد أيضاً

بالتعاون مع مركز الجودة الشاملة في دبي عربي عنيزة يفتتح المؤتمر الأعلامي لمنتدي ( شباب اليوم .. نجوم الغد ) الذي يستضيفه النادي بدعم من الهيئة الرياضية

عقد في مقر النادي العربي بمحافظة عنيزة مساء امس  18/3/1440 الموافق 26/11/2018 م مؤتمر اعلامي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *