الرئيسية / الأخبار المحلية / في مقدمتهم العسكريين : استثناء عشر فئات من خوض سباق الترشح للانتخابات البلدية

في مقدمتهم العسكريين : استثناء عشر فئات من خوض سباق الترشح للانتخابات البلدية

استثنى نظام المجالس البلدية الجديد عشر فئات من المجتمع من العسكريين ومنسوبي عدد من الجهات الحكومية والخدمية من خوض سباق الترشح لعضوية المجالس البلدية لتضارب المصالح وتأثيرها على عضوية المجالس والانتخابات وذلك بغية الخروج بانتخابات سليمة تتمتع بمصداقية كبيرة وفقا لأعلى المعايير الدولية.
ويأتي العسكريون في مقدمة الفئات المستثناة تماماً سواء من الانتخاب أو الترشح حيث نص نظام المجالس البلدية الجديد من ضمن شروط القيد على استبعاد العسكريين ممن هم على رأس العمل من الانتخاب أو الترشح، في حين حظر النظام على بقية الفئات الترشح لخوض الانتخابات فقط مع منحها أحقية التصويت.
ومن أبرز الفئات المستثناة من شغل عضوية المجالس البلدية أو الترشح لها موظفي وزارة الشؤون البلدية والقروية أو أي من الجهات التابعة لها ما عدا المعينين أعضاء بحكم وظائفهم بقرار من الوزير (ضمن الثلث) كرؤساء البلديات، كما استثنى النظام القضاة وكتاب العدل، ومحافظي المحافظات ورؤساء المراكز ومشايخ القبائل ونوابهم والمعرِّفين والعُمد من الترشح لعضوية المجالس البلدية.
ومن الفئات المستثناة من شغل عضوية المجالس البلدية أو الترشح لها، أعضاء هيئة التحقيق والادعاء العام، وأعضاء مجلس الشورى وأمناء مجالس المناطق والمجالس المحلية ، وأعضاء مجالس إدارات هيئات التطوير التي تقدم خدمات بلدية، وأعضاء اللجان الانتخابية ولجان الفصل، والمستثمر أو المتعهد أو المقاول الذي تربطه مع البلدية علاقة استثمارية أو تعاقدية وفق الضوابط التي تحددها لائحة الانتخاب.
كما استثنى النظام أخيراً ترشح المحكوم عليهم بالإفلاس الاحتيالي أو من أُسقطت عضويتهم في الدورة السابقة للمجالس البلدية.
يشار إلى أن عدد المجالس البلدية يبلغ 284 مجلساً وعدد أعضائها للدورة الثالثة المقبلة (3159) عضواً منهم (2106) أعضاء منتخبون، والمجالس البلدية ذات شخصية اعتبارية ولها استقلال مالي وإداري، وتملك سلطة التقرير والمراقبة وفقاً لأحكام النظام في حدود اختصاص البلدية المكاني، وقد عززت المادة (45) من النظام الجديد استقلالية المجالس عن الأمانات والبلديات شكلاً وموضوعاً عبر توفير مقر خاص للمجلس واعتماد مخصصاته المالية، التي تشتمل على بنود بالاعتمادات والوظائف اللازمة الكفيلة بمساعدة المجلس البلدي على أداء مهامه.

حول najran

شاهد أيضاً

“هيئة الأرصاد” تصدر تقريرها الفصلي للحالة المناخية للمملكة خلال فصل الشتاء

أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تقريرها الفصلي للحالة المناخية للمملكة خلال فصل الشتاء 1440هـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *