الرئيسية / نجران اليوم / معاناة أهالي “زور وادعة” تتكرر مع هطول الامطار ومعاملاتهم وشكاويهم حبيسة الأدراج ( فيديو)

معاناة أهالي “زور وادعة” تتكرر مع هطول الامطار ومعاملاتهم وشكاويهم حبيسة الأدراج ( فيديو)

لن نكرر ماذكرناه في موضوع سابق ونكتفي بوضع رابطة ولكن نضيف اليوم المعاناة التي يعاني منها الاهالي في “زور وادعة” في فيديو بصوت احد ابنائها ولا يوجهون كلامهم هذه المرة لا للمياة ولا للامانه تلك الادارتان التي لم تأخذ شكاويهم ومناشداتهم بعين الاعتبار وايجاد حل لها بل اهملتها وكأن صوت الأهالي لايهمهم رغم كثرة اخبار الانجازات التي يطالعوننا بها يوماً بعد آخر من خلال الصحف ووسائل الإعلام ولكن عندما يطلع لنا صوت المواطن من أماكن بعيدة عن اعينهم وكأنها لاتتبع لاداراتهم وخدماتهم مقصورة على الاماكن الظاهرة فقط تجعلنا نشك في هذه الاخبار.

 

عندما يتجه المواطن للاعلام بمختلف وسائلة فإنه لم يصل الى هذا الوضع او هذه المرحلة الا بعد نفاد كل وسائلة مع الادارات المعنية ومما يعانية من مرارة منها وكأنه يشحذ مسؤوليها للنظر في معاناته ولا يعلم هؤلاء المسؤولين ان للمواطن حق عليهم وعلى إداراتهم كفلها له النظام واهتمام القيادة التي تبذل كل الجهود لإسعادة والسعي لرفاهيته من خلال ماتقدمة من اموال تُقدر بالمليارات ودعم لهذه الادارات لتمكينها من اداء واجباتها تجاه كل المواطنين والاحياء على حد سواء .

 

مواطني زور وادعه لهم صولات وجولات مع امانة المنطقة وإدارة المياة ولهم معاملات وشكاوي لم ينظر لها المسؤول ولم يعطيها اهمية مما وضع حياة المواطنين في هذه القرية الحالمة في خطر مع كل ماينزل المطر سواء خطر مداهمة السيول او الامراض التي تهدد صحتهم وصحة اطفالهم واهاليهم.

 

الاهالي هنا لايوجهون ندائهم اليوم كما قلنا الى مسؤولي المياة ولا الامانه بل الى القيادة الرشيدة وسمو امير المنطقة لانقاذهم من خطر يحدق بهم

 

رابط الموضوع الاول والذي لم يلقى اي اهتمام

الأهالي يتهمون الأمانة بعدم الاهتمام ويطالبونها بالتدخل العاجل : الأمطار تغلق شوارع حي ” زور وادعة” بنجران

وهذا الفيديو تم تصويرة هذا اليوم مع هطول الامطار

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *