الرئيسية / نجران اليوم / مدير صحة نجران : رؤية المملكة 2030 نظرة إستراتيجية عميقة يستبشر ويفخر بها الجميع

مدير صحة نجران : رؤية المملكة 2030 نظرة إستراتيجية عميقة يستبشر ويفخر بها الجميع

أعرب مدير عام صحة نجران المكلف إبراهيم بن سالم بالحارث أن بلادنا ولله الحمد تنعم بولاة أمر حريصين على مصالح أبناء وطنهم والمقيمين على ترابه الطاهر وذلك لما تسعى له حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز- حفظه الله-  وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي عهد الأمير محمد بن سلمان حول رؤية المملكة 2030.

والتي تضمنت استقرار الوطن وأبنائه وضمان حياة كريمة لهم في شتى المجالات، استكمالا لمسيره بلادنا المباركة.

وذكر بالحارث اليوم نشهد انطلاقة فعلية نحو اقتصاد وطني متين وقوي في مواجه العقبات التي يمر بها العالم أجمع ، وبهدف تسريع وتيرة النمو الاقتصادي للوطن ، من خلال التنويع في مصادر الدخل الحكومي وجلب الإيرادات المتنوعة كبدائل لمشتقات النفط على المدى البعيد .

       وأن رؤية المملكة 2030 حدث تاريخي ترقبه المواطنون بلهفة وشوق، ذاكراً بأن أهدافها تصب بالدرجة الأولى في مصلحة المواطنين بشكل عام وتركز على ذوي الدخل المحدود بشكل خاص، وستشمل متغيرات في حياتهم الاقتصادية وكذلك الاجتماعية. وبما يجعل المملكة العربية السعودية في مصاف الدول الاقتصادية والتنموية المؤثرة ، وماينم عن الرؤية من نظرة إستراتيجية عميقة يستبشر ويفخر بها الجميع.

      مضيفاً ان الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمواطنين هم مكونات هذه المنظومة التي ستتبنى هذه الرؤية بحسب الخطط المنبثقة منها والمستهدفات المرحلية والنهائية التي وضعت بعناية لقياس الأداء والجميع متفائل بهذه الرؤية ، و يستشعرون مسؤوليتهم نحو تحقيق أهدافها لخير هذا الوطن الذي أعطى أبناءه الكثير وهم اليوم يقفون صفاً واحد بمختلف فئاتهم يحذوهم الحماس  ليكونوا  احد العوامل المهمة  لتحقيق هذه الرؤية جنبا إلى جنب مع القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع غير الربحي

منهياً كلمته  أن يحفظ الله تعالى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد , وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والازدهار

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *