الرئيسية / نجران اليوم / امير نجران يستقبل المهنئين بشهر رمضان المبارك وينقل تحيات وتهاني القيادة للأهالي

امير نجران يستقبل المهنئين بشهر رمضان المبارك وينقل تحيات وتهاني القيادة للأهالي

نقل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والتهاني بحلول شهر رمضان المبارك، إلى مشايخ وأعيان وأهالي منطقة نجران، والمسؤولين من مدنيين وعسكريين.

ونوّه سموه في مستهل استقباله المهنئين بالشهر الكريم بإقرار برنامج التحول الوطني، الذي يؤكد حرص القيادة الرشيدة على تأمين حياة كريمة للمواطن، تكفل له سبل الراحة والطمأنينة والعيش الرغد، وهو ما شدد عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ منذ تسلمه مقاليد الحكم في المملكة، على أن المواطن هو محور الاهتمام.

وبيّن سموه أن شهر رمضان المبارك، هو شهر الرحمة والخير، وأن المملكة في طليعة دول العالم في نشر الخير والسلام للعالم أجمع، وللمسلمين والعرب خاصة، فهي قلب العالمين الإسلامي والعربي، وولاة الأمر ـ حفظهم المولى ـ قد عاهدوا الله على خدمة الإسلام والمسلمين، وأجلّ دليل على ذلك ما تقدمه المملكة من أعمال إنسانية جليلة تسيل للدول النامية والشعوب المنكوبة والمعوزة دون انقطاع، عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأكد الأمير جلوي بن عبدالعزيز أن مكانتنا الدينية والاجتماعية العظيمة جعلتنا مستهدفين في ديننا ووحدتنا، من أعداء لا يريدون الخير للدين وللمجتمع، وقال سموه “إن الأعداء تربصوا بنا كثيرًا، ويتمنون أن تصل الفرقة في مجتمعنا بين الأخ وأخيه، لكنهم فشلوا وخابوا مدحورين خاسئين، بتوفيق الله تعالى أولا، ثم بقيم الشعب السعودي الكريم، فلم يفطن الأعداء بعد إلى ما تربى عليه هذا الشعب، الذي نشأ على أخلاق سيد البشر، محمد صلى الله عليه وسلم، الذي قال “إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق”، وتربى مجتمعنا الكريم على ما أخذه من الآباء والأجداد من أخلاق حميدة، فشعب بهذه الصفات، وبالتفافه حول ولي أمره، فأقسم بالله العظيم أن ليس أمامه إلا المزيد من العزة والتمكين”.

وعند مغادرة سموه، وقف عند لوحة تحضن أسماء شهداء الواجب، من رجال الأمن، وقال سموه “هؤلاء من استشهدوا في سبيل خدمة بلاد الحرمين، وضحوا بحياتهم من أجلنا، ومن أجل أن نهنأ بالحياة في طمأنينة وآمان، فلهم منا أصدق الدعاء في هذا الشهر الكريم أن يتقبلهم المولى من الشهداء، ويتغمدهم بواسع رحمته وعميم مغفرته”.

thumbnail_004 thumbnail_006

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *