الرئيسية / نجران اليوم / على مسمع ومرأى مراقبي الأمانة : شركة منفذة لأحد مشاريع الحصين تُقدم اطباق الموت في السحور والفطور للمواطنين

على مسمع ومرأى مراقبي الأمانة : شركة منفذة لأحد مشاريع الحصين تُقدم اطباق الموت في السحور والفطور للمواطنين

لم نُبالغ في العنوان لأن هذا هو الحاصل على ارض الواقع .  فالشركة المنفذة لأحد المشاريع بأحد شوارع حي “الحصين” لم تأبه لصحة المواطن او راحته وكل همها هو قتل المواطن بعدم تنفيذ بنود العقد للمشروع الذي له مايقارب العام .

 

وسيلة القتل هو عدم استجابتها لنداءات وتوسلات المواطنين لهم اكثر من مره لرش الشارع بأي مادة تكفيهم تصاعد الغبار على اثر مرور السيارات الأمر الذي عرض صحتهم بل حياتهم وحياة أهاليهم واطفالهم لخطر الموت بسبب تلوث الهواء بالغبار صباح مساء .

 

وأصبح تعنت الشركة واضح جداً بل تطور لتقديم أطباق شهر رمضان المبارك في السحور والفطور بشكل جديد عبارة عن كومة من الغبار القاتل .

 

اقحمنا مراقبي الأمانة وخاصة الميدانيين لانهم من المفترض ان يكونوا على علم بهذا الامر على اساس انه امام اعينهم ليل نهار ، هذا في حال كان هناك تواجد لهم في الميدان لمتابعة المشاريع وأعمال الشركات المنفذة.

 

اذا لم يكون هناك تفاعل من المراقبين فمعنى ذلك انهم مقصرين وهنا يجب محاسبتهم من قبل نزاهه بالذات واذا لم يتواجد فرق اصلاً وهذا مانستبعده فهنا يجب محاسبة إدارة المشاريع بالذات .

 

واللوم لايقع على الأمانة فقط بل نحمل إدارة خدمات المنطقة بإمارة نجران ومجلس المنطقة وايضا وكالة الشؤون التنموية مسؤولية مايحدث للمواطنين من قبل بعض الشركات بسبب عدم المتابعة والمحاسبة وإهمال المواطن وصحته .

 

نقول ذلك لأننا بالفعل لم نرى اي تفاعل مع ماينشر في وسائل الاعلام ومن ضمنها موضوع سبق وان تم نشره بهذا الخصوص بـ “نجران نيوز”  موجود على هذا الرابط   https://www.najrannews.com.sa/?p=56144  قبل مايقارب ثلاثة اشهر وللأسف الموضوع يتطور وكأن صحة المواطنين لاتهم احد من الاجهزة المعنية .

 

لماذا تفتح الإدارات حسابات لها في وسائل التواصل الاجتماعي ؟ وما الفائدة اذا كان القائمين عليها لايجيدون التصرف ونقل ماينشر بالاعلام الرسمي لإداراتهم ؟

 

للاسف اننا نشاهد فقط النشر لما يخص المسؤول ولا نرى اي شيء يخص المواطن ومعاناته مع الشركات او غيرها

 

لابد من تأهيل القائمين على حسابات الادارات الحكومية في وسائل التواصل الاجتماعي التي من المفترض ان تكون همزة وصل بين المواطن والمسؤول وليس بين المسؤول ونفسة.

 

نتمنى ان تقوم الادارات المعنية بمعالجة موضوع شركة الحصين بأسرع وقت والحفاظ على صحة المواطنين قبل فوات الأوان لأن الامر خطير جداً .

 

وهذه صور حديثة لاطباق الموت التي تقدمها الشركة في شهر رمضان المبارك للمواطنين

IMG-20160531-WA0008 IMG-20160531-WA0011 IMG-20160531-WA0012 IMG-20160531-WA0015 IMG-20160531-WA0016 IMG-20160531-WA0018 IMG-20160531-WA0023 IMG-20160531-WA0024 IMG-20160531-WA0025

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *