الرئيسية / نجران اليوم / مدير جامعة نجران : اليوم الوطني ذكرى خالدة في قلب كل مواطن عنوانها الولاء والحب

مدير جامعة نجران : اليوم الوطني ذكرى خالدة في قلب كل مواطن عنوانها الولاء والحب

رفع معالي مدير جامعة نجران الأستاذ الدكتور محمد بن إبراهيم الحسن باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، وولي ولي عهده، وصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران – حفظهم الله -، والشعب السعودي النبيل بمناسبة اليوم الوطني للمملكة.
وقال الحسن: الذكرى الـ 86 لليوم الوطني للمملكة لهذا العام مختلفاً عن سابقاته فبعد أن قادت المملكة العام الماضي عملية عاصفة الحزم مع عدد من الدول لتطهير اليمن من دعاة الحرب والدمار والتصدي للمشروع الإيراني في المنطقة، ها هي اليوم وبعد مرور عام وأكثر من نصف العام تظهر جلياً أمام العالم انتصارات غير مسبوقة في الحرب على تلك الميليشيات تحققت بفضل من الله ثم بفضل جهود المملكة. وشهد 25 إبريل من هذا العام يوم تاريخي لبلاد الحرمين الشريفين، متمثلاً في صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على “رؤية المملكة العربية السعودية ” 2030 ” والتي سيشهد المواطنين والعالم بأكمله حكمة القيادة الرشيدة – حفظها الله – في تنويع مصادر الدخل، وسيجعل من بلادنا الغالية في مصاف الدول المتقدمة، وحيث أن هذه  الرؤية في جميع محاورها تؤكد حرص القيادة الرشيدة على الاستثمار في الإنسان السعودي، وبناء اقتصاد قوي ومتكامل على أسس متينة، تتعدد بها مصادر الدخل وتتنوع فيها الفرص الواعدة .
وأضاف الحسن كما شهد الأيام الماضية إنجازاً آخر ألجمت به بلادنا الغالية أفواه المتربصين بأمن هذا الدولة الرشيدة، وقدرتها الفائقة على التنظيم، حيث حقق حج هذا العام نجاحاً مميزاً أبهرت به المملكة بتنظيمها الأمني وخدماتها العظيمة ضيوف بيت الله الحرام، شهد بذلك ملايين حجاج بيت الله والذين توافدوا من كافة أقطار العالم.
وتابع الإنجاز الأمني الذي تحقق خلال اليومين بإحباط 25 عملية إرهابية 12 من أصل 19  استهدفت رجال الأمن والمنشآت والمركبات الأمنية لشبكة موالية لتنظيم ” داعش” الإرهابي مكونه 17 شخصاً بينهم امرأة، يؤكد القوة الأمنية التي تتمتع بها بلادنا واستمرارها في محاربة الإرهاب.
وأكد الحسن بأن هذا اليوم ذكرى خالدة في وجدان المواطن السعودي عنوانها الولاء والحب يستلهم في هذا اليوم التاريخ الذي سطره المؤسس الملك عبدالعزيز – رحمه الله – تحت راية التوحيد وعلى منهاج راسخ ثابت قوامة كتاب الله والسنة النبوية المطهرة، مشيراً إلى أن بلادنا تعيش بفضل الله تعالى في رخاء وأمن يحسدنا عليه شعوب العالم المضطرب، وهذا بفضل الله أولا ثم بفضل الرؤية الحكيمة والقيادة السديدة لقادة هذا البلد الذي يضم أقدس بقاع الأرض.
وأضاف بأن المملكة شهدت تطوراً في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حيث تحولت المملكة إلى ورشة عمل كبيرة وشهدنا خلال السنوات الأخيرة حضوراً كبيراً للمملكة في جميع القضايا الدولية، فكانت حجر الزاوية في حل العديد من الملفات الشائكة من خلال انتهاجها لسياسية واضحة وشفافة تقف دائما مع صاحب الحق ضد أي معتدٍ أو ظالم.
وعن التعليم  قال الحسن: ” لمس التعليم بشكل عام وجامعة نجران بشكل خاص دعم سخي لا محدود ، مما مكن الجامعة ـ بفضل الله ـ من أن تصبح جامعة شاملة تحوي جميع الكليات الطبية والعلمية والنظرية التي يحتاجها سوق العمل، سائلاً الله أن يحفظ وطننا ويديم نعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -.

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *