الرئيسية / نجران اليوم / نوه بنجاح القمم وبتكريم ولي العهد.. أمير نجران في مجلس المنطقة: لا نستكثر المشاريع ولا التكاليف مهما عظمت

نوه بنجاح القمم وبتكريم ولي العهد.. أمير نجران في مجلس المنطقة: لا نستكثر المشاريع ولا التكاليف مهما عظمت

نوّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، رئيس مجلس المنطقة، في مستهل ترؤسه جلسة مجلس المنطقة، في دورة الانعقاد الثانية، للعام المالي الجاري، بحكمة وجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ في تعزيز ثقل المملكة، ونشر السلام، والتي تجسدت في نجاح القمة السعودية الأمريكية، والقمة الخليجية الأمريكية، والقمة الإسلامية العربية الأمريكية.

وقال سموه في كلمته بمجلس المنطقة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة “أتحدث إليكم وحالي حال أي مواطن، إذ يملؤني الاعتزاز العظيم، بمليك عظيم، لوطن عظيم، بمليك يقود بلادنا لتسود موقعها في قلب العالمين العربي والإسلامي، بمليك عزز مكانة بلادنا لتكون محور اهتمام ومنطلق القوى الكبرى والعالم أجمع، بمليك يحرس الدين، ويصون العروبة، وينشر الخير والسلام”.

 ورفع سموه أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية ـ حفظه الله ـ على نيله الدكتوراة الفخرية، في مجال مكافحة الإرهاب، من جامعة الملك عبدالعزيز، والتي تشرف باستلامها من يد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ، إذ قال سموه “نعم، نقول لسمو ولي العهد، أنت السيف الحق، والصمصام البتار، أنت الأمن وأنت الأمان،أنت الساهر من أجل راحتنا، وأنت اليقظ لصون مقدراتنا.. فأمدكم الله بعونه وتوفيقه، لتكونوا عضدًا أمينًا متينًا لمولاي خادم الحرمين الشريفين، وبجانبكم سمو ولي ولي العهد ـ حفظكم الله ـ”.

 وجدد سموه الترحيب بصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة، سائلا الله أن يعينه وإياه لتحمل المسؤولية، وأداء الأمانة، لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ تجاه الوطن والمواطن.

 وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بالنجاحات المتلاحقة التي يحققها رجال الأمن البواسل في مجالي مكافحة الإرهاب والمخدرات، وملاحقة المطلوبين، وضبط الأمن، داعيًا المولى أن يحفظ لهذا الوطن أمنه وأمانه، ويقوّي رجاله على مواجهة الأعداء ودحرهم، وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم.

 وأشاد الأمير جلوي بن عبدالعزيز بالنتائج المشرفة التي خرجت بها جلسة مجلس المنطقة، السابقة غير العادية، بفضل الله تعالى ثم بتجاوب أهالي المنطقة الكرام، مع قرار تاريخي يحمي الأرواح والممتلكات، ويحفظ حقوق الأجيال الحاضرة والمقبلة، والمتمثل في مشروع “تطوير وادي نجران”.

 وإلى جدول الأعمال، استعرض المجلس المشاريع المستقبلية والمقترحة لجامعة نجران، وأمانة المنطقة، وفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والإدارة العامة للتعليم، والمديرية العامة للشؤون الصحية، وإدارة الطرق، وإدارة الكهرباء، حيث حثّ سمو أمير المنطقة على بذل المزيد من الجهد لخدمة المواطن، قائلاً: لا نستكثر المشاريع ولا التكاليف مهما عظمت، فالدولة تسخر ما لديها لخدمة المواطن الكريم، ونحن نستمد عزمنا من منهج واضح أسسه مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ بقوله “المواطن محور اهتمامنا”.

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *