الرئيسية / نجران اليوم / سمو نائب أمير نجران يستقبل الحويفي والقاسمي واللواء العنزي

سمو نائب أمير نجران يستقبل الحويفي والقاسمي واللواء العنزي

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة نجران، في مكتب سموه بديوان الإمارة، مدير عام فرع هيئة الرقابة والتحقيق بالمنطقة فارس الحويفي .

ورحّب سمو أمير المنطقة بالحويفي ، متمنياً له التوفيق في مهام عمله مديراً لفرع الرقابة والتحقيق بالمنطقة.

وعبّر مدير فرع هيئة الرقابة والتحقيق عن شكره لسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على ما لقيه من توجيهات، واعدًا ببذل قصارى الجهود، والعمل بكل صدق وإخلاص في خدمة الدين ثم المليك والوطن .

كما التقى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة نجران في مكتبه سموه بديوان الإمارة أمس رئيس المحكمة الجزائية بنجران الشيخ سلطان بن سلمان القاسمي بمناسبة تعيينه رئيساً للمحكمة الجزائية بالمنطقة.

وهنأ سمو ه الشيخ القاسمي  متمنياً له دوام العون والتوفيق ، وأن يحقق تطلعات ولاة الأمر في خدمة الوطن والمواطن .

من جهته عبرّ رئيس المحكمة الجزائية عن شكره لسمو نائب أمير المنطقة مؤكداً أن هذا التكليف سيكون حافزاً له في مضاعفة الجهود لخدمة الوطن والمواطن .

=

نوّه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة نجران ، بالدعم الذي تحظى به وزارة الحرس الوطني ومختلف القطاعات العسكرية من القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ، التي تعمل بشكل دائم على تأهيل منسوبيها وإكسابهم المهارات العسكرية، مشيراً إلى الجهود التي يبذلها صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن، وزير الحرس الوطني، في تطوير الوزارة ودعم ومساندة رجال الحرس الوطني.

جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بديوان الإمارة أمس، قائد لواء الأمير تركي الأول الآلي للحرس الوطني بالمنطقة اللواء الركن نايف بن جوال العنزي .

وأعرب سموه عن أمنياته للواء العنزي بالتوفيق، لخدمة دينه ومليكه ووطنه.

من جهته، أكد اللواء العنزي أن هذه الثقة ستكون حافزاً له في مضاعفة الجهود لخدمة الوطن والمواطن.

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *