الرئيسية / نجران اليوم / امير نجران يؤدي صلاة الميت على الشهيد آل قريع ويستقبل مدير فرع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

امير نجران يؤدي صلاة الميت على الشهيد آل قريع ويستقبل مدير فرع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

أدى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، صلاة الميت على الشهيد العريفعلي بن هادي بن محمد آل قريع، عقب صلاة ظهرامس، بجامع العسكري في حي الفيصلية بمدينة نجران.

ونقل سمو أمير المنطقة تعازي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ لوالد وذوي الشهيد، داعيًا المولى أن يتغمده بواسع رحمته وعميم مغفرته، وأن يتقبله من الشهداء، ويسكنه فسيح جناته.

وأعرب سموه عن فخر واعتزاز الجميع بما قدمه الشهيد في سبيل حفظ الدين والدفاع عن أرض الحرمين الشريفين، وفاء بما عاهد الله عليه في خدمة الدين ثم المليك والوطن بكل صدق وإخلاص.

من جهته، عبّر والد الشهيد عن شكره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، على تعازيهم ومواساتهم، ولسمو أمير المنطقة على حضوره والصلاة عليه ونقله تعازي القيادة، مؤكدًا أن استشهاد ابنه شرف في الدنيا، ورفعة في الآخرة إن شاء الله.

=

من جهة اخرى أشاد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بالجهود التي يبذلها فرع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالمنطقة، منذ تأسيسه، ما دفعه لتحقيق نتائج متقدمة عن كثير من أفرع المركز.

وأكد سموه خلال استقباله مدير فرع المركز، راشد بن محمد آل منجم، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح امس، أن هذا التميز لا يعكس جهود  القائمين على المركز فحسب، بل يجسد حرص مجتمع المنطقة على التلاحم وصون الوحدة الوطنية.

وحث سموه على تعزيز برامج الحوار الوطني لربط المجتمع بالعلماء الربانيين، على تنوع المذاهب، بعيدًا عن أصحاب الهوى والأيدلوجيات المفسدة.

واستعرض سموه البرامج والمشاريع الوطنية المزمع تفعيلها بالمنطقة، والأنشطة التي نفذها المركز داخل مدينة نجران وفي محافظة شرورة، بجانب مذكرات التعاون التي تم الاتفاق عليها لخدمة أهداف المركز من خلال المؤسسات المجتمعية.

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *