الرئيسية / نجران اليوم / تميز الصغار يبهج الإعلاميين الكبار بصيف نجران 34

تميز الصغار يبهج الإعلاميين الكبار بصيف نجران 34

أظهر عدد من الأطفال المشاركين في فعالية الإعلامي الصغير استعداد للتميز من خلال تفاعلهم في الورشة التدريبية التي أقيمت لهم يوم  الأحد  على مسرح الطفل في مقر مهرجان صيف نجران 1434هـ  بمنتزه الملك فهد وكانت الفعالية قد انطلقت مساء السبت بالإعلان عن الفعالية وحصر الأطفال الراغبين في المشاركة  وقد بلغ عدد  المشاركين فيها أكثر من ستين طفل وطفلة  هذا وقد تم عمل بروفات وتدريبات متواصلة على الإلقاء المسرحي والمقابلة مع الجمهور والزائرين وقد حضر البروفات الأولية عدد من الأسر الذين ابدوا إعجابهم بتفاعل أبنائهم في الفعالية , إذ يقول الأستاذ علي آل هتيله لقد أعجبني ما شاهدت من حماس الأطفال وحرصهم على المشاركة وتعلم فن الإلقاء وطرح الأسئلة وأعجبتني الفكرة بالمقام الأول التي أتاحت لأبنائنا التعبير عن أنفسهم والتواصل مع الجمهور بشكل مباشر دون خوف أو تردد وخجل.

 وأشار عيسى عسيري ولي أمر احد المشاركين إلي أن ابنه بعد انتهاء فترة التدريب انه اخذ في ممارسة ما تعلمه على أفراد المنزل وعمل عدة لقاءات مع والدته وإخوته  كما اتخذ من مكان في صالة المنزل منبرا له للإلقاء وكأنه يذيع إحدى نشرات الأخبار في محطة تلفزيونية .كما قالت السيدة أم مهند لقد فوجئت بما رأيت ولم أكن أتوقع أن يكون لدى هؤلاء الأطفال كل هذه الموهبة وحقيقة أن هذه الفعالية أنارت الطريق لنا لمراقبة أبنائنا ومحاولة اكتشاف مواهبهم وميولهم وأتمنى أن تتكرر هذه الفعالية في المستقبل ولكن بشكل اكبر وبمشاركة واسعة .

 وفي المقابل قالت حنان العنزي إحدى المشاركات في الفعالية لقد سعدت بانضمامي لإخواني وأخواتي المشاركين والمشاركات في الفعالية واستفدت أيضا من التدريب الذي قدمه لنا المشرف علينا حيث كان يوجهنا لطريقة الإلقاء وكيفية طرح الأسئلة على الزوار ونبهنا لكثير من الأمور أثناء مسك الميكرفون وأثناء إجراء المقابلة . كما أثنى رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان الأستاذ مشبب بن حنظل اليامي على سير البروفات ووجه إلي مزيد من استثمار الوقت لصقل مواهب الأطفال وتعزيز قدراتهم وتسخير تلك المواهب في الطرق الصحيحة التي تعود بالنفع على الأطفال .

 واستمرارا لمتابعة الفعالية  فقد قام عدد من الأطفال  بارتداء ملابس خصصت من قبل لجنة المهرجان لتمييزهم أثناء التجول بين زوار المهرجان وهي عبارة عن سديرية مقلمة وضع عليها شعار المهرجان وعلقوا بطاقات إعلامية تعريفية وقام الأطفال بممارسة ما تعلموه من تدريب بمساعدة بعض الإعلاميين والإعلاميات المتواجدين , كما لفت الأنظار ذلك الحماس الذي بدأ على الإعلاميين الصغار وهم يمارسون اللقاءات والحوارات ممزوجة بمظاهر البراءة والعفوية التي رسمت البسمة والدهشة معا على وجوه الجمهور الذي صفق طويلا عقب اصطفاف الإعلاميين الصغار على خشبة المسرح  بعد انتهاء فقرتهم الإعلامية.     

حول najran

شاهد أيضاً

تعليم شرورة يدشن انطلاق البرنامج التطوعي للمحافظة على الممتلكات العامة ومعالجة التشوه البصري

دشن مدير إدارة التعليم بشرورة الأستاذ  فهد بن صالح عقالا عصر أول امس الأربعاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *